أخبار منوعة

بسبب حرب فيتنام.. خفّضت أميركا سنّ الانتخاب

الحدث :
صيف عام 1965، اتخذت الحرب بفيتنام منحى جديدا اتسم بتراجع الدعم الشعبي بين الأميركيين لمشاركة قوات بلادهم بهذا النزاع. فخلال تلك الفترة، اقترع مستشارو الرئيس الأميركي ليندون جونسون (Lyndon B. Johnson) لإرسال مئات الآلاف من الجنود نحو فيتنام على مدار الخمس سنوات التالية لضمان النصر بهذه الحرب.

وبسبب ذلك، عرف تعداد الجيش الأميركي ارتفاعا لافتا للانتباه. فيوم 28 تموز/يوليو 1965، أمر الرئيس جونسون بمضاعفة عدد المجندين الجدد بالجيش ليبلغ حوالي 35 ألف عنصر شهريا.

أغنية “عشية الدمار”
مع تزايد عدد الشباب المجنّدين، شهدت الولايات المتحدة الأميركية حملة طالبت بضرورة تخفيض سن الانتخاب من 21 عاما لـ18 عاما.

وقد لقيت هذه الحملة رواجا كبيرا بين الشباب ووجدت ضالتها في أغنية عشية الدمار (Eve of Destruction) للمؤلف والمغني الأميركي باري ماغواير (Barry McGuire) حيث اعتمد الأخير بأغنيته جملة “أنت كبير بما يكفي لتقتل ولست كبيرا بما يكفي لتنتخب” التي سرعان ما تحولت لشعار للحملة المطالبة بمنح حق الانتخاب لكل من يبلغ سن الثامنة عشرة.

من جهة ثانية، حمل معارضو الحرب بفيتنام شعارات مماثلة ونظموا وقفات احتجاجية بالعديد من المدن الأميركية وطالبوا المسؤولين بضرورة منح حق الانتخاب للمجندين الشباب الذين بلغوا الثامنة عشرة والسماح لهم بالتعبير عن رأيهم.

المصدر – العربية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق