الدوليةشريط الاخبار

مصدر ملكي: هاري وميغان يحاولان بناء جسور مع الملكة إليزابيث

الحدث – لندن

قال مصدر ملكي إن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل «يحاولان بناء جسور مع الملكة إليزابيث الثانية” بعد أن أدركا أنهما بحاجة إلى العائلة المالكة.
وصرح المصدر لصحيفة «صنداي بيبول» البريطانية، قائلا إن دوق ودوقة ساسكس يحاولان إصلاح علاقتهما بالملكة إليزابيث، لافتا إلى أن ذلك وضح جليا هذا الأسبوع، بعد أن أشاد الزوجان بها قائلان إن «الملكة قد نجحت في مهامها مع الكومنولث وفي حمايته، حيث تحملت مسؤولية ضخمة حيال ذلك، وإنه شرف لأي فرد من العائلة المالكة أن يواصل إرث الملكة».
كما اعترفت ميغان بأنها «لم تكن تعلم» عن الكومنولث حتى انضمت إلى العائلة المالكة.
يأتي ذلك بعد أن انتقد هاري المملكة المتحدة، الشهر الماضي، داعيا إياها إلى مواجهة ماضيها الاستعماري، وسلط الضوء على «أخطاء» تورطها التاريخي في البلدان التي تشكل الكومنولث الآن.
وأشار المصدر إلى أن تصريحات هاري وميغان الأخيرة جاءت بعد أن «شعرا بأنهما بحاجة إلى العائلة المالكة أكثر من حاجتها لهما، وذلك رغم شعبيتهما في بعض الأوساط».
وجاءت تصريحات المصدر الملكي بعد أسابيع من الإعلان عن صدور كتاب جديد يتضمن السيرة الذاتية للأمير هاري وزوجته، قال الخبراء إنه من المتوقع أن يؤدي إلى زيادة التوتر بين الزوجين وباقي أفراد العائلة المالكة.
ونأى هاري وزوجته بنفسيهما عن الكتاب الذي يحمل عنوان «العثور على الحرية: هاري وميغان وصنع عائلة ملكية حديثة»، قائلين إنه لم تتم مقابلتهما لكتابة السيرة ولم يقدما أي مساهمات فيها.
وكان هاري وميغان قد أعلنا تنحيهما عن واجباتهما الملكية في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، وانتقلا إلى كندا لفترة قبل أن يتوجها إلى كاليفورنيا في بداية شهر أبريل (نيسان).
وتزوج هاري (35 عاماً) من ميغان (38 عاماً) في مايو (أيار) 2018 ورُزقا بطفلهما آرتشي في مايو 2019.

 

المصدر – الشرق الاوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق