الدوليةشريط الاخبار

منظمة الصحة ترجح تخطي إفريقيا ذروة وباء كورونا

الحدث – القاهرة

رجحت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، تجاوز إفريقيا ذروة وباء كورونا، محذرة في الوقت نفسه من التراخي في تدابير الوقاية، ما قد يسهل ظهور موجة إصابات ثانية.

وقالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في إفريقيا ماتشيديسو مويتي في اجتماع عبر تقنية الفيديو: “يبدو أننا بلغنا ذروة الوباء وعدد الإصابات الجديدة اليومية، يتجه إلى الانخفاض”.

لكن هذه الوتيرة لا تشمل كل الدول، مثل ناميبيا التي تشهد ارتفاعاً في عدد الإصابات الجديدة.

وسجلت إفريقيا رسمياً 1.2 مليون إصابة بينها نحو 28 ألف وفاة، وهي أقل قارات العالم تضرراً بعد أوقيانيا.

وتسجل جنوب إفريقيا وحدها نصف عدد الإصابات في القارة، وهي الخامسة عالمياً بحصيلة الإصابات.

وفي اجتماع الثلاثاء، حذر وزير الصحة الجنوب إفريقي وزيلي مخيزي من احتمال ظهور موجة ثانية.

وأضاف “خوفنا الأساسي أن هذه ليست إلا الموجة الأولى وأن موجة ثانية ستأتي. عبرنا الذروة، لكن إذا شاهدتم ما يحصل في إسبانيا، الإصابات ترتفع بعد فترة طويلة من الهدوء”.

وأشادت مويتي بالقادة الإفارقة لاتخاذهم “قرارات شديدة الصعوبة والشجاعة” بفرض العزل.

لكنها نبهت الى ان الوضع لا يزال “خطيراً”، مضيفةً أنه “كلما فتحت دول اقتصادها، باتت اليقظة المتزايدة ضرورية أكثر”.

واذ ذكر بالمخاوف من أن يؤدي الفيروس إلى انهيار الأنظمة الصحية الضعيفة أصلاً في القارة، شدد رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد على أهمية تعزيز البنى التحتية الطبية في إفريقيا.

وأكد في رسالة بثت في الاجتماع “علمنا كورونا أن نظاماً صحياً متيناً، هو مسألة أمن قومي، ومسألة بقاء”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق