المقالات

لماذا نخسر بعضنا ؟ اختلاف الراي

بقلم : نغم محمد 

 

مقولة ( اختلاف الرأي لايفسد للود قضية ) دائما نسمعها في كل نقاش وبعد ذلك نجد العداوات تكونت بين الناس بسبب إختلاف أرائهم .. بين الأصدقاء بين الأقارب بين الأزواج .. عذراً لماذا نتناقش إذاً ؟ لانريد أن نخسر أشخاص نحبهم ويعنون لنا بسبب إختلاف الأراء فليحتفظ كلاً منا برأيه لا داعي لأن نفرض على بعضنا أراء لاتناسب الآخر ونجبره على اتباعنا وإلا سنغضب .. قد نكون إخوة وتربينا بمكان واحد وعشنا معاً عمراً لكننا نختلف بوجهات النظر هل نخسر اخوتنا لأجل هذا ؟ كل شخص منا له تفكيره وثقافته وتعليمه ولا يمكن أن تجد شخص يشبهك بكل شي فلك رأي ولي رأي يجب أن نحترم عقول بعضنا وثقافتها ولا نخسر بعضنا لإختلافنا .. نعم نحن لانتفق بالرأي لكن نتفق بأنك يجب أن تحترم رأيّ وثقافتي وعقليتي و أنا كذلك .. ليس من حقي ولا من حقك أن تفرض رأيك عليّ فثقافة الإختلاف تفرض الإحترام لا التقليل من شأن الآخر أو إجباره على اتباعك بكل ماتقول .. حتى و إن كنت الشخص الأعلى مقاماً بمكان ما يجب أن تحترم أراء من حولك مهما كانوا أقل مقاماً منك على الأقل من وجهة نظرك .. احترم تُحترم .. وإذا أردت أن تطاع فأطلب المستطاع .. حتى و إن كنت أب ولديك أطفال أو أبناء في سن الشباب فهم لن يسيروا وفق رأيك إلا إذا كانوا مقتنعين بوجهة نظرك قد يوافقونك الرأي غالباً خوفاً منك أو تقديراً لك لكنهم لن يطيعوك وسيفعلون مايرونه من وجهة نظرهم هو الصحيح . لاتكن متزمتاً ومتشبثاً برأيك استمع وناقش وحاور دون خلط الأوراق ببعضها وتظن أن من حولك يجب أن يستجيبوا لوجهة نظرك لمجرد أنك فرضت رأيك إذا أطاعوك مرة واثنان فلن يطيعوك العمر كله فهم غير مقتنعين بكلامك وأفكارك فهم لهم شخصيات وأراء يثقون بصحتها ولا يحتاجون لرأيك ولايثقون بأفكارك لكنهم احترموك لا أكثر .. لاتغضب إن لم توافق أرائك الغير فلم نُخلق متشابهين وصدق أن إختلاف الرأي لايفسد للود قضية .

مبادروة ملتزمون

‫8 تعليقات

  1. فعلا اتفق معك حتى بالقرآن (وجادلهم بالتي هي احسن ) وعموما حديث الرسول ﷺ قال ( بيت في ربض الجنه لمن ترك المراء ( الجدال) ولو كان محقا ) فالواحد يريح راسه ولا يناقش ولا شي الباب الي يجيك منه الريح سده واستريح 👍🏻

  2. كلام جميل وكلام كل الناس مقنع به نظرياً
    اكون متفائل اذا خرج التطبيق ب 5٪ من المجمتع العربي على الاقل
    ممكن في المجتمع الغربي تكون النسبة اعلى
    وهذه ثقافة مجتمع صحيح الدين يحث على الشورى بمعنى الرأى والرأى الاخر . ولكن هذا ما جناه طبعي( ثقافتي)
    ممكن في قادم الايام ( السنون) تتغير القناعات
    نرجو ذلك……
    بالتوفيق والسداد موضوع جيد لتحريك المياه الراكدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى