أخبار منوعة

هرم الدراما السعودية في ذمة الله

نغم محمد

فجع الوسط الفني والجمهور السعودي اليوم (الأربعاء) برحيل عميد الدراما في المملكة الفنان محمد حمزة، الذي غادر دنيانا بعد مسيرة فنية حافلة نقش فيها اسمه في ذاكرة الفن السعودي.
وشكل الفنان محمد حمزة الثقل الدرامي السعودي بعد أن رسخ مع نجليه وائل ولؤي نكهة خاصة في الدراما المحلية بلغت ذروة نجاحاتها وأوج تألقها في أعمال مازالت خالدة في ذاكرة الناس رغم السنوات الطويلة، إذ لا يمكن أن يأتي الحديث عن التراجيديا المحلية دون أن يستحضر السعوديون مسلسلاتهم العريقة «أصابع الزمن» و«ليلة هروب» و«قصر فوق الرمال» و«دموع الرجال» وغيرها، فقد كانوا ثلاثتهم معولا للنجاح في تلك الأعمال التي ذاع صداها خليجيا وعربيا وعلى مستوى المهرجانات التلفزيونية أيضا.
كُرم محمد حمزة عربياً، وذلك في 2006 من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون، لكنه وبرأي جمهوره والمتابعين لإنتاجه طيلة العقود الماضية كان يستحق التكريم على نحو كبير في حياته، لاسيما أن جيل اليوم قد لا يعرف عن تاريخه الفني الكثير.

《صحيفة الحدث 》 التي آلمها النبأ، تتقدم بخالص العزاء والمواساة لذويه ومحبيه، داعية الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وأسرته الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى