الدوليةشريط الاخبار

تونس تصادق على البروتوكول الصحي للعودة إلى المدارس

الحدث – تونس

صادقت اللجنة العلمية القارّة لمجابهة فيروس «كورونا» في تونس على البروتوكول الصحي الخاص بالعودة المدرسية المقررة يوم 15 سبتمبر (أيلول) المقبل. وينص البروتوكول الذي تم الاتفاق بشأنه في ظل مخاوف من عودة الوباء إلى الانتشار السريع، على تطبيق التباعد الجسدي بين التلاميذ، كما يفرض ارتداء الكمامات الطبية على المربين وموظفي التربية فقط، مع إعفاء التلاميذ من ارتدائها، وهو ما خلَّف تساؤلات لدى العائلات التونسية وأثار مخاوفهم من الإصابات.
كما ينص البروتوكول الصحي على تشديد إجراءات التوقي من وباء «كورونا» بالمناطق التي تشهد ارتفاعاً في حصيلة الإصابات؛ حيث سيتم في تلك المناطق إخضاع التلاميذ والمربين إلى قياس الحرارة بصفة دورية لدى دخولهم إلى المؤسسات التعليمية الموجودة في المناطق التي تشهد ارتفاعاً في حصيلة الإصابات، على غرار منطقة الحامة من ولاية قبس (جنوب شرقي تونس) التي يقع فسح المجال فيها للسلطة الجهوية والمحلية لاتخاذ بعض الإجراءات التي تتماشى والحالة الوبائية.
وأبدت عدة جمعيات ومنظمات تونسية تنشط في المجال التربوي مخاوف من الوضع الوبائي في تونس، إذ أشار رضا الزهروني، رئيس الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ، إلى وجود صعوبات في المنظومة التربوية، وأن دعوة منظمة الصحة العالمية للتعايش مع الوباء لمدة سنتين تفرض كثيراً من الحيطة والحذر. ودعا إلى تطبيق البروتوكول الصحي لحماية الإطار التربوي والتلاميذ، معتبراً أن التأخير في انطلاق السنة الدراسية سيعيق التلاميذ عن التحصيل العلمي.
ويهم البروتوكول الصحي في المدارس والمعاهد التونسية أكثر من مليوني تلميذ ونحو مائتي ألف مربٍّ، وهو ما يجعل المخاوف من انتشار الوباء جدية، في ظل الارتفاع القياسي في عدد الإصابات التي عرفتها تونس منذ شهر يوليو (تموز) الماضي.
وكانت وزارة الصحة التونسية قد أكدت تسجيل 176 حالة إصابة جديدة، تتوزع بين 166 حالة محلية و10 حالات وافدة، و17 تحليلاً إيجابياً لحالات سابقة لا تزال حاملة للفيروس. ويقدر العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالوباء بـ3069، بينما تمكن 1456 من الشفاء.
ومنذ فتح الحدود التونسية على الخارج في 27 يونيو (حزيران) الماضي، عرفت الحالة الوبائية تسجيل 1868 حالة مؤكدة حاملة لفيروس «كورونا»، منها 500 حالة وافدة و1364 حالة محلية، وهو ما يمثل 73 في المائة من الإصابات، و21 حالة وفاة إضافية، ليبلغ العدد حالياً 71 وفاة. ولا يزال 40 مريضاً في المستشفيات التونسية، بينما يقبع 11 مصاباً في أقسام العناية المركزة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى