الدوليةشريط الاخبار

مدير مستشفى الحريري يشيد بالدعم السعودي للبنان

الحدث:

أشاد مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي في لبنان الدكتور فراس أبيض بالدعم السعودي المتواصل لإغاثة الشعب اللبناني، وخاصة الدعم الطبي الذي استفادت منه عدة مستشفيات حكومية ومستوصفات لمعالجة المتضررين بالمجان، الأمر الذي ساهم في تخفيف الضغط على المستشفيات وتلبية حاجاتها الضرورية.
وأكد في حديثه لـ “البلاد” أهمية هذا الدعم الإغاثي السخي في الوقت العصيب الذي تمر به لبنان جراء تراكم الأزمات وآخرها انفجار مرفأ بيروت الذي عطل المستشفيات وأدى إلى استهلاك كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية في معالجة المصابين.

وأضاف:” في الوقت الذي تشهد فيه مستشفيات لبنان نقصاً حاداً في الأجهزة والمستلزمات والمعدات الطبية، جاء دعم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بشكل عاجل وسريع ليداوي الجرح، حيث ساهم في تعزيز قدرات المستشفيات والأطقم الطبية على استكمال العمل”.

وأوضح أن المساعدات الإنسانية الجديدة شملت كل ما تحتاجه المستشفى من مستلزمات طبية، إضافة إلى دعم مشروعين مهمين داخل المستشفى، حيث تم إمداد المستشفى بأجهزة مراقبة المرضى “مونيتور” وأجهزة تنفس ستساهم في فتح قسم جديد للعناية الفائقة بالأطفال الخدج المصابين بفيروس كورونا وهو أول مركز في لبنان، وكذلك إمداد المشفى بجهاز متطور جداً يعد أول جهاز في لبنان للعلاج بالأوزون وذلك لعلاج الجروح المزمنة والحروق الخطيرة التي خلفها انفجار بيروت وهي بالمئات.

كما أشار إلى أن هذا الدعم يأتي ضمن سلسلة حلقات دعم مملكة الخير والإنسانية للشعب اللبناني حيث تم بناء مستشفى رفيق الحريري الحكومي بدعم منها قبل 30 عاماً ضمن مساهماتها في إعمار لبنان، وبأياديها البيضاء دائما تقدم العون والمساعدة وإعادة تأهيل المرافق ولم تتأخر يوماً عن المساندة، مثمناً دعمها الدائم للبنان، موجهاً الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – على توجيهاتهم الكريمة لإنقاذ لبنان المنهك بالأزمات عبر تقديم الدعم اللازم.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق