المحليةشريط الاخبار

فضيلة الشيخ الثبيتي في خطبة الجمعة : لا حياة للقلوب ولا فرح ولا سرور ولا نعيم ولا أنس إلا في معرفة الله سبحانه

الحدث – المدينة المنورة

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور عبدالباري بن عواض الثبيتي إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة اليوم أن هذه سورة عظيمة – وكل سور القرآن عظيمة – قصيرة المباني ، بليغة المعاني ، حوت الشمائل ، وانفردت بعظيم الفضائل ، وهي تعدل ثلث القرآن ، قال الله تعالى ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ ) .

وبينّ فضيلته أن لا حياة للقلوب ولا فرح ولا سرور ولا نعيم ولا أنس إلا في معرفة الله سبحانه ، قال مالك بن دينار : ” مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وما ذاقوا أطيب ما فيها ؛ قيل له وما أطيب ما فيها ؛ قال معرفة الله ومحبته” .

وأضاف فضيلته أن معرفة الله تجعل العبد يستحضر معية الله في كل أحواله فيطمئن قلبه ، وتسكن نفسه ، ويتوكل عليه صدقًا ، ويثق به حقًا ؛ قال الله تعالى ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) .

واختتم فضيلته الخطبة بالإشارة إلى أن يوم غد السبت يوافق يوم عاشوراء ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم عاشوراء ، وقال فيه ( أني أحتسبُ على الله أن يُكفر السنة التي قبله ) .

المصدر – العلاقات والاعلام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى