الدولية

توقيع اتفاق السلام بالاثنين وتحرير #السودان: نرحب.. شعبنا تألم من الاحتراب

سيتم التوقيع النهائي على اتفاق السلام السوداني في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان يوم الاثنين المقبل بحضور الوساطة الدولية.

وكان اطراف التفاوض قد اعلنوا تأجيل التوقيع لهذا الاسبوع وفق ما أعلنت وساطة مفاوضات سلام السودان، أمس الأول الخميس، حيث جرى تأجيل توقيع اتفاق سلام بالأحرف الأولى الذي كان مقررا يوم أمس الجمعة إلى الإثنين المقبل.

واكد رئيس فريق الوساطة توت قلواك قوله، إن العمل على تنقيح الأوراق في ملف الترتيبات الأمنية بدارفور، والبروتوكول السياسي في منطقتي النيل الأزرق، وجنوب كردفان سيتواصل حتى اليوم السبت، بعد أن أعلنت وساطة مفاوضات سلام السودان، حسم قضية “دمج القوات” التابعة للحركات المسلحة في دارفور، ضمن القوات الحكومية للبلاد.

من جهت رحب حزب تحرير السودان الام ولاية الخرطوم بتقدم مفاوضات السلام بمنبر جوبا والتوقيع على البروتكولات السبع السياسية التي مهرت من جانبي الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح مسار دارفور التي تسهم في الاستقرار علي كل الاصعدة الأمر الذي يفضي سلام دائم اذا وجد ارادة وعزيمة من كل الاطراف.

وفي بيان تلقت “الوئام” نسخة منه ثمن الاستاذ محمد حسين اسحق الامين العام للحزب بالولاية جهود الوساطة وكل الشركاء من الذين سهروا علي نجاح عمليه السلام بالسودان وجمع الفرقاء وقد تكللت المساعي بهذا العمل العظيم.

كما حيا وفد الحكومة الانتقالية بكل مكوناته برئاسة الفريق اول محمد حمدان دقلو وقادة الجبهة الثورية وعلي الجميع المحافظة على هذا السلام من اجل تنمية مستدامة تنعكس في معاش الامة السودانية التي تألمت من الاحتراب والاقتتال ما بين ابناءها والان هم يحكمون صوت وينتصرون للشهداء ويضمدون جراح الوطن ايذانا بانطلاق هذا المارد الاشم سائلين الله التوفيق والسداد من اجل سودان يسع الجميع.

 

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق