الدولية

رئيس ألمانيا يدين بشدة محاولة متظاهرين اقتحام مبنى البرلمان

أدان الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بشدة، زحف متظاهرين على سلالم مبنى البرلمان الألماني «البوندستاج» بالعاصمة برلين مساء أمس السبت.

وقال شتاينماير، اليوم الأحد: «أعلام الإمبراطورية وأعمال شغب أمام البرلمان الألماني تعد هجومًا لا يمكن تحمله على قلب ديمقراطيتنا.. لن نقبل ذلك مطلقًا».

وأكد الرئيس الألماني قائلًا: «تحيا ديمقراطيتنا»، وأشار إلى أن من يغضب بسبب إجراءات كورونا أو يشكك في ضرورتها، يمكنه فعل ذلك علنًا أيضًا، وفي تظاهرات.

وأضاف شتاينماير: «تفهمي ينتهي حيثما يسمح المتظاهرون بأن يتم استغلالهم لتحقيق أهداف أعداء الديمقراطية والمحرضين السياسيين». وتوجه الرئيس الاتحادي بالشكر إلى أفراد الشرطة الذين تصرفوا بحكمة كبيرة في وضع صعب.

يذكر أن متظاهرين ضد سياسة الدولة المتعلقة بمواجهة وباء كورونا، اقتحموا مساء أمس السبت حاجزًا أمام مبنى البرلمان الألماني في برلين، واقتحموا السلالم المؤدية إلى المبنى. ودفع أفراد الشرطة المقتحمين إلى الخلف، واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل، وحدثت مشاجرات.

وقبل الاقتحام، كان هناك مسيرة أمام مبنى البرلمان، وتم استخدام أعلام الإمبراطورية الألمانية (الرايخ الألماني) بالألوان الأسود والأبيض والأحمر من قبل أعضاء حركة «مواطني الرايخ الألماني» الذين لا يعترفون بالدولة الألمانية الحديثة التي تأسَّست بعد انهيار النازية.

 

 

المصدر ـ  عاجل 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق