الدولية

قتيل في احتجاجات ضد العنصرية بأوريجون الأمريكية

أعلنت شرطة مدينة بورتلاند بولاية أوريجون الأمريكية، اليوم الأحد، مقتل شخص في احتجاجات ضد العنصرية بالمدينة.

وقالت الشرطة إنها سمعت دوي إطلاق نار أثناء المصادمات، وبعدها عثرت على شخص متوفى نتيجة إصابة بالرصاص في صدره.

وذكرت شرطة بورتلاند، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»؛ أن تجمعًا سياسيًّا جرى بوسط بورتلاند. ووقعت بعض حالات العنف بين متظاهرين ومتظاهرين مناوئين.

وأضافت: «تدخل رجال الشرطة وقاموا باعتقالات في بعض الحالات».
ونقلت محطة «إن بي سي» عن الشرطة قولها إن شخصًا لقي حتفه في إطلاق نار. ولم تتوافر تفاصيل عن هوية القتيل.

وتشهد ولاية أوريجون احتجاجات ضد العنصرية، انطلقت الأربعاء الماضي، عقب موت رجل من أصول إفريقية في مدينة مينابوليس، مشتبه به في جريمة قتل، وتقول الشرطة إنه أطلق النار على نفسه.

وهي المدينة التي كانت مركزًا للاحتجاجات منذ مقتل جورج فلويد (46 عامًا) الأمريكي من أصل إفريقي، في مايو الماضي بعد أن جثم شرطي بركبته على رقبته لنحو 9 دقائق.

 

المصدر ـ  عاجل 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى