نلهم بقمتنا
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تؤدي رسالتها وتُرحب بالنقد الهادف البناء – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المجتمع

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تؤدي رسالتها وتُرحب بالنقد الهادف البناء

 

مكة المكرمة :شادي الثبيتي

 أوضح المتحدث الرسمي بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي سعادة الأستاذ أحمد بن محمد المنصوري  أنه بفضل الله عز وجل ثم بالرعاية الجليلة والعناية الفائقة من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهدة الأمين – حفظهما الله – تؤدي الرئاسة رسالتها ومهامها وصلاحيتها على وفق التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة شأنها شأن جميع الأجهزة والمؤسسات الحكومية.

وأكد المُتحدث الرسمي أن الرئاسة وعلى رأسها معالي الرئيس العام ومعالي نائبه وجميع الإدارات ترحب بالنقد الهادف البنّاء الذي يتسم بالشفافية والمصداقية والموضوعية والتأكد من صحة المعلومة .

وبيّن سعادته أنّ الرئاسة تقدم خدماتها للمواطنين على خير وجه ولله الحمد والمنة, مُترسمةً المنهج السديد الذي سار عليه ولاة الأمر – حفظهم الله – وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظهما الله-  وتفتح أبوابها ومواقعها الرسمية والإلكترونية لتحقيق الخدمة والمصلحة العامة وتؤكد القيام بذلك بكل ثقة وعطاء مُستلهمة العون من الله ثم الأيادي البيضاء للقيادة المعطاء كما أنها ماضية في مسيرتها في خدمة شؤون الحرمين الشريفين ومنسوبيهما بكل نزاهة وصدق وعدل وإخلاص ومساواة .

وأنها لن تلتفت إلى التجاوزات في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في انتقاداتها المخالفة لمعايير النقد الهادف البناء والتي يقوم بها مجاهيل وقد يكون وراءها أجندات مشبوهة ضد ديننا وولاة أمرنا ووطننا ومؤسساتنا العريقة .

كما أنها ستتعامل بحزم مع كل من يعمد للتضليل والتشهير والإثارة وبث الشائعات المغرضة والافتراءات الكاذبة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في مكافحة الجرائم المعلوماتية .

وتؤكد الرئاسة على الجميع توخي المصداقية والمعلومات الصحيحة وأنها تفتح أبوابها للجميع في خدمة الدين والوطن الغالي على ضوء التوجيهات السديدة لولاة الأمر – حفظهم الله –

وأن أي حملات ضد الرئاسة هي ضد الدولة , والمزايدة على قيامها بالحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما على خير وجه لم يسبق في التاريخ كله مؤكدة أنها لا تزداد إلاّ ثقة  ومُضياً في أداء رسالتها بكل عزم وحزم وتصميم بإذن الله .

كما أنّ معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس يرحب بجميع الملاحظات والاقتراحات والشكاوى من خلال صفحته الخاصة في بوابة الرئاسة :

‏https://www.gph.gov.sa/ar-sa/Pages/ContactUs.aspx

حيث التعامل معها سيكون بمنتهى الجدية والحرص والاهتمام.

كما وجه معاليه جميع الإدارات بالرئاسة بالتعامل الفعال مع جميع الملاحظات التي تصلهم والاستماع للموظفين والمراجعين.

ويسر الرئاسة استقبال الملاحظات الواردة عبر إيميلها الخاص :

‏review@gph.gov.sa

منّوها سعادة المتحدث الرسمي بأنّ الرئاسة ستتعامل مع ما يصلها بمنتهى الجدية والحرص وفق أرقى السبل وعلى وجه السرعة حسب توجيهات ولاة الأمر –حفظهم الله- .

واختتم المتحدث الرسمي بالرئاسة حديثه بالدعاء أن يحفظ الله بلادنا وولاة أمرنا ووطننا والحرمين الشريفين من الحاسدين والحاقدين والمتربصين ومن شر الأشرار وكيد الفجار، إنه سميعُ مجيب وهو الموفق والهادي إلى سواء السبيل .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى