الاقتصاد

الذهب يتراجع مع صعود الدولار وتحسن الإقبال على المخاطرة

تراجعت أسعار الذهب بشكل أكبر الخميس 3 سبتمبر، مما يُضاف إلى انخفاضها الحاد في الجلسة السابقة، بعد أن تأثرت جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن بفعل صعود الدولار الأمريكي وتحسن الإقبال على المخاطرة عقب بيانات اقتصادية فاقت التوقعات.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1937.54 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:35 بتوقيت غرينتش، بعد أن انخفض 1.4% أمس الأربعاء في أكبر تراجع ليوم واحد منذ 19 أغسطس آب. واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1945.40 دولار.

ومن جهته ارتفع مؤشر الدولار للجلسة الثالثة على التوالي مقابل منافسيه، مما يزيد تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وتسببت بيانات تُظهر استمرار تعافي قطاع الخدمات الصيني واحتمال تقديم تحفيز إضافي في الولايات المتحدة في تحسن الشهية للمخاطرة.

هذا وربح الذهب نحو 28% منذ بداية العام بدعم من سياسة نقدية شديدة التيسير تبنتها كبرى البنوك المركزية للحد من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تفشي كوفيد-19.

ويترقب المستثمرون حاليا تقرير إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم وكذلك أرقام الوظائف الأمريكية المقرر صدورها غدا الجمعة، بحثا عن اتجاه مستقبلا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.9% إلى 27.25 دولار للأونصة، واستقر البلاتين عند 905.22 دولار وتراجع البلاديوم 0.1 % إلى 2246.53 دولار.

 

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق