الاقتصاد

الصراع بين بكين ونيودلهي ينتقل للتكنولوجيا.. والهند تحظر 118 تطبيقًا صينيًا

قررت السلطات الهندية حظر 118 تطبيقًا صينيًا للهواتف المحمولة، ردًا على مقتل جندي هندي، بداية هذا الأسبوع، بلغم أرضي صيني، في تصعيد جديد للتوترات الحدودية بين البلدين.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، في تقرير (ترجمته عاجل)، أن الحكومة الهندية حظرت التطبيقات الصينية من السوق المحلي الضخم لها، انتقامًا من بكين؛ حيث ستحرم الإجراءات الجديدة الهنود من الولوج إلى 118 تطبيقًا، بينهم لعبة الفيديو الشهيرة «بابج»، التي تحظى بـ50 مليون متابع في الهند وحدها.

كما حظرت الصين تطبيقات شهيرة مثل «علي بابا» و«وي تشات» و«بايدو»، المملوكة لكبرى شركات الإنترنت الصينية، مثل «تينسيت» و«آنت فاينانشيال»، والتي ترى آفاق نمو كبيرة في الهند.

وقال وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الهندية في بيان، الأربعاء: «القرار خطوة محددة لضمان سلامة وأمن وسيادة الفضاء السيبراني الهندي». كما قال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية، أنوراغ سريفاستافا، إن نيودلهي اتخذت التدابير «الوقائية» الأخيرة مع الجانب الصيني عبر قنوات دبلوماسية وعسكرية. 

وردًا على البيان، قالت الناطقة باسم السفارة الصينية في نيودلهي، جي رونغ، إن «الهند انتهكت بشكل جسيم السيادة الصينية، ودمرت السلام على الحدود».

وعلقت الصين والهند في خلاف مرير على الحدود منذ أشهر طويلة، وتفاقمت حدة التوترات بشكل حاد، يونيو الماضي، بعد أن قتلت القوات الصينية 20 جنديًا هنديًا في شجار.

ودفعت البلدان بتعزيزات من آلاف الجنود والدبابات وقوات المشاة والطائرات المقاتلة صوب الحدود المشتركة، البالغ طولها 2100 ميل خلال جبال الهيمالايا. 

وفي يونيو الماضي، كانت السلطات الهندية قد حظرت 59 تطبيقًا صينيًا بينها «تيك توك»، بعد مناوشات وقعت بين الجانبين شملت مئات الجنود، اشتبكوا فيها بالحجارة والعصي والهراوات.

 

المصدر ـ عاجل 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق