الدولية

أشد معارضي “بوتين”.. هل سمّمت روسيا “نافالني”؟

رفض الكرملين اليوم (الخميس)، اتهامات بأن روسيا مسؤولة عن تسميم السياسي المعارض أليكسي نافالني.

وذكر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن موسكو ترفض أي تلميح إلى أن روسيا وراء الاعتداء على “نافالني”، وحذر الدول الأخرى من القفز إلى نتائج متسرعة، وفقاً لـ”رويترز”.

وأضاف أنه لا يوجد ما يدعو لبحث فرض عقوبات على موسكو.

وجاء تصريح “بيسكون” بعد يوم من إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن “نافالني” تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك بطريقة ترجع إلى العهد السوفيتي وذلك في محاولة لقتله.

وذكرت “ميركل” أن ألمانيا ستتشاور مع أعضاء حلف شمال الأطلسي”الناتو”، للرد على عملية التسميم.

ونافالني (44 عاماً) معارض شديد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتخصص في تحقيقات كبرى بشأن فساد المسؤولين، ونُقل جواً إلى ألمانيا الشهر الماضي بعدما سقط خلال رحلة داخلية في روسيا بعد أن تناول قدحاً من الشاي يقول أنصاره إنه كان مسموماً.

 

 

المصدر ـ سبق 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق