الدولية

رسميًّا.. الحكومة السودانية تتبنى اتفاقًا لـ”فصل الدين عن الدولة”

وقع رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، عبد العزيز آدم الحلو، اتفاقا ينص على “فصل الدين عن الدولة”.

وكان حمدوك وحلو قد التقيا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأربعاء الماضي، لبحث عملية السلام.

ونص الاتفاق على أن السودان دولة متعددة الاعراق والاثنيات والاديان والثقافات، وعلى أن المساواة الكاملة في الحقوق السياسية والاجتماعية حق لكافة السودانين، ويجب صيانة هذه الحقوق بالقانون.

واتفق حمدوك والحلو على أن السودان دولة ديمقراطية فيها كل حقوق المواطنين مقدسة، كما يجب أن يعتمد دستورها مبداء الفصل ما بين الدين والدولة، وفي حالة غياب هذا المبدأ يجب احترام حق تقرير المصير، وحرية الاعتقاد والتعبد وممارسة الطقوس الدينية يجب أن تصان لكافة المواطنين السودانين، حيث لا يجوز التمييز بين المواطنين علي اساس ديني، كما لا يجب ان لا تعتمد او تتبني الدولة أية ديانة رسمية.

وبحسب الاتفاق، يحتفظ شعب جبال النوبة والنيل الأزرق بوضعهما الراهن بما في ذلك الحماية الذاتية لحين الاتفاق علي ترتيبات أمنية جديدة بين الطرفين، والتطبيق الكامل لمبدأ فصل الدين عن الدولة.

وأقر الطرفان أن مبدأ المشاركة العادلة في السلطة والثروة يجب ان يصان بنص الدستور لكل المواطنين السودانين.

 

 

المصدر ـ الوئام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق