الرياضة

كلاسيكو «البقاء».. الاتحاد في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام النصر

يدخل دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، اليوم الجمعة، منعطف الحسم قبل جولة من ختام الموسم، في ظل استمرار صراع النقاط في المقدمة والقاع، باختلاف الدوافع بين تحديد هوية أصحاب المربع الذهبي، في سباق الظفر بالمقاعد الآسيوية، وإثارة بلغت ذروتها في مناطق الهبوط باحتدام المشهد بين 6 فرق، بعدما رضخ العدالة لترك مسابقة الكبار إلى الدرجة الأدنى.

وأحكم الهلال قبضته على لقب دوري المحترفين، للمرة السادسة عشرة في مسيرته، بعدما فرض سطوته على صدارة الترتيب، برصيد 66 نقطة، قبل جولتين من الختام، بفارق 6 نقاط كاملة أمام الغريم التقليدي النصر؛ لينتظر التتويج الرسمي في ديربي الرياض أمام الشباب، يوم 9 سبتمبر المقبل.

كلاسيكو الجوهرة المشعة

ويخطف ملعب مدينة الملك عبدالله «الجوهرة المشعة»، الأنظار في الساعة 8:35 مساء اليوم الجمعة، على إيقاع كلاسيكو من العيار الثقيل بين الاتحاد الباحث عن الخروج من النفق المظلم أمام الضيف القادم من الرياض فريق النصر؛ لحساب الجولة الـ29 من دوري المحترفين.

ولا بديل أمام النمور عن حصد نقاط المباراة كاملة أمام أصفر الرياض، من أجل الاقتراب خطوة كبيرة من البقاء بين الكبار في الموسم المقبل، على أمل ترتيب الأوراق في قادم المواعيد لاستعادة الكبرياء المفقود، والتفتيش في ذاكرة النادي الغربي عن الطريق إلى منصات التتويج.

ويبحث رجال المدرب البرازيلي فابيو كاريلي عن استثمار خسارة النصر لقب الدوري رسميًا لصالح الغريم التقليدي الهلال، وافتقاد فارس نجد دوافع الفوز من أجل فرض السيطرة على المباراة؛ لخطف النقاط الثلاث، التي تضمن إلى حد كبير الإفلات من شبح الهبوط، خاصة أن موقعة الجولة الأخيرة أمام العدالة أول الهابطين إلى الدرجة الأدنى.

وفي المقابل، يقدم العالمي أداءً مقنعًا في المباريات الأخيرة، محققًا 5 انتصارات تواليًا أبقت الصراع على اللقب مفتوحًا حتى ما قبل الختام بجولتين، يرجح كفة الفريق قمة الجوهرة المشعة، إلى جانب رغبة المدرب روي فيتوريا في مصالحة الجماهير.

وتحمل القمة أهمية خاصة للمغربي عبدالرزاق حمدالله، مهاجم النصر، والذي يبحث عن تحقيق لقب هداف الدوري للموسم الثاني على التوالي؛ حيث يعتلي القائمة برصيد 27 هدفًا، وبفارق 3 أهداف عن الفرنسي بافيتيمبي جوميز هداف الهلال.

حسابات التاريخ

ويساند التاريخ رفاق الهداف المغربي أمام العميد؛ حيث حقق النصر الفوز في 11 مباراة من أصل 23 جمعت الكبيرين في دوري المحترفين، مقابل 6 انتصارات لحساب الاتحاد، فيما سيطر التعادل على 6 مواجهات.

ويبحث الاتحاد عن كسر عقدة الأرض أمام العالمي، حيث مرت 3394 يومًا منذ آخر فوز على الضيف القادم من العاصمة، على ملعبه، لحساب مسابقة الدوري، والذي يعود إلى 20 مايو 2011، عندما أمطر شباك الضيوف بخماسية مقابل هدفين.

ولم يستثمر الاتحاد عامل الأرض أمام النصر في الدوري منذ 2011، سواء على ملعب الجوهرة المشعة أو حتى عندما لقب مؤقتًا على إستاد الملك عبدالعزيز بالشرائع، باستثناء فوز وحيد الموسم الفائت لحساب كأس خادم الحرمين، برباعية مقابل هدفين.

واستقبل العميد ضيف العاصمة على ملعبه في السنوات التسع الماضية، في 8 مناسبات، فرض خلالها النصر الفوز خارج القواعد في 6 مباريات، أبرزها بخماسية قاسية على ملعب الجوهرة المشعة، عام 2016، فيما بسط التعادل نفوذه في مباراتين.

وعلى الرغم من عقدة الديار، نجح الاتحاد في كسر هيمنة النصر في الكلاسيكو المثير، بعدما حقق فوزًا ثمينًا من بين أنياب بطل الدوري وفي عقر داره، بثلاثية مقابل هدفين، لحساب الموسم الماضي، بعد 12 مباراة لم يعرف فيها طعم الانتصارات على أصفر العاصمة.

ويحتل النصر المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين، برصيد 60 نقطة، بفارق 6 نقاط كاملة أمام البطل الهلال، فيما يأتي الاتحاد في المركز الحادي عشر، برصيد 31 نقطة، على بُعد نقطة وحيدة من أقرب المهددين بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

 

 

المصدر ـ عاجل

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى