أخبار منوعةشريط الاخبار

كيف بدا مهرجان البندقيّة السينمائي هذا العام

الحدث:

افتُتح مهرجان البندقيّة السينمائي بنسخته ال77، الأربعاء ليُشكّل أول مهرجان فنيّ يعود إلى الحياة بعد انتشار فيروس كورونا حول العالم.

ومن المنتظر أن تستمر فعالياته لمدة 10 أيام. ولكن البساط الأحمر لافتتاح هذا المهرجان بدا مختلفاً مع كل التدابير الوقائية التي فرضها انتشار الوباء. فما الذي تبدّل وما الذي بقي على حاله في هذا الموعد السنوي المنتظر من هواة السينما والموضة على السواء.

الجماهير ممنوعة من الوصول إلى البساط الأحمر، ونجوم هوليوود وأفلامها غائبون عن مهرجان البندقية السينمائي نتيجة صعوبة السفر مما يجعل المشاركة فيه تقتصر على نجوم وأفلام القارة الأوروبيّة فقط. قياس الحرارة والكمّامة من التدابير الوقائية الضروريّة داخل صالات المهرجان وحتى على بساطه الأحمر. ولم يتمكن النجوم من خلع أقنعتهم سوى لدقائق معدودة لدى التقاط الصور الفوتوغرافية.

النجمتان المخضرمتان الأسترالية كايت بلانشيت والإيرلندية تيلدا سوينتون كانتا أبرز الحاضرين في حفل الافتتاح. تشارك كايت بلانشيت كعضو في لجنة التحكيم، وقد تمّ اختيارها لتقدّم للنجمة تيلدا سوينتون جائزة تقدير عن كامل مسيرتها الفنيّة. وقد اختارت كايت بلانشيت الظهور بهذه المناسبة بثوب أسود برّاق من توقيع دار Esteban Cortazar كانت ظهرت به في مناسبة سابقة. أما تيلدا سوينتون فاعتمدت إطلالة مونوكروميّة من Chanel وحملت بيدها قناعاً باللون الذهبي مستوحى من الأقنعة التي تُشتهر بها مدينة البندقيّة. تابعوا فيما يلي بعض اللقطات من البساط الأحمر لهذا المهرجان وتعرفوا على مجموعة من أبرز الإطلالات التي اعتمدتها النجمات بهذه المناسبة.

تيلدا سوينتون تغطي وجهها بقناع مبتكر

كايت بلانشيت

المصدر – العربية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق