أخبار منوعةشريط الاخبار

نهاية مأساوية لشاب مصري بسبب “صورة”

الحدث:

أصبح التقاط صورة سيلفي هوسا عند البعض بغض النظر إن كانت هذه الصورة محفوفة بالمخاطر قد تصل للموت في بعض الأحيان،حيث باتت ظاهرة صور السيلفي تحولت إلى موضة غزت العالم وباتت تقليدا يوثق كل لحظة، إذ يتنافس الكثير على التقاطها لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

بينما يقف الشاب محمد ماهر رفعت على كوبري السكة الحديد المار فوق نهر النيل في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية (دلتا مصر) أراد التقاط صورة سيلفي كانت سبباً في نهاية حياته.

وذكرت صحيفة “المصري اليوم” أن شهود عيان أفادوا بأن الشاب وقف على السور الحديدي للكوبري، وحال أخذ صورة سيلفي اختل توازنه وسقط في النيل ولم يتمكن من السباحة أو الخروج من المياه لعمقها في هذه المنطقة.

وانتشلت قوات الإنقاذ النهري في الدقهلية، الخميس، جثة الشاب بعد ساعتين من سقوطه في مياه النهر.

وتبين أن الشاب يدعى محمد ماهر رفعت علي (27 سنة) وهو حاصل على ليسانس حقوق ومقيم بقرية طناح التابعة لمركز المنصورة.

وتسعى بعض الدول لتقليل الحوادث الناجمة عن التصوير السلفي خاصة في الأماكن الخطيرة ، لذلك لجأت بعض الدول وضع لافتات تحظر التقاط صور السيلفي، في أمل أن تساعد في الحد من هذه المشكلة ورفع الوعي بين الناس بشأنها.

المصدر – صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق