المحليةشريط الاخبار

الإعدام لـ3 إرهابيين ضمن خلية استراحة الحرازات في جدة

الحدث – جدة

أصدرت المحكمة الجزائية السعودية، اليوم (الأحد)، حكماً ابتدائياً بحق الخلية الإرهابية المعروفة بـ«خلية الحرازات»، وقضى الحكم بإعدام 3 إرهابيين ضمن خلية استراحة الحرازات شرق مدينة جدة.

وذكر الحكم أن الإرهابيين أيّدوا تنظيم «داعش»، وخططوا لاغتيال رجال أمن وتفجير مقرات أمنية في جدة.

كانت التحقيقات والفحوص الفنية ورفع الآثار من مواقع هذه الخلية في حي الحرازات، قد كشفت عن إقدامهم على قتل أحد عناصرهم، لشكهم في أنه ينوي القيام بتسليم نفسه للجهات الأمنية، ولخشيتهم من افتضاح أمرهم تمالؤوا على قتله وأخذوا الموافقة على ذلك من قيادة التنظيم بالخارج، التي أمرتهم بتنفيذ العملية وقتله بواسطة تسديد رصاصة إلى مقدمة الرأس من سلاح ناري مزوّد بكاتم صوت.

ومهّد الإرهابيون لجريمتهم بافتعال خلاف معه داخل سكنهم بمنزل شعبي بحي الحرازات، قبل أن يفاجئوه بالانقضاض عليه وتقييد حركته بشكل كامل وقتله نحراً بقطع رقبته من دون اكتراث منهم لتوسلاته.

وبعد ارتكابهم لجريمتهم أبقوا الجثة مكانها بنفس المنزل، إلى أن بدأت الروائح تنبعث من الجثة لتعفنها فعملوا على التخلص منها بلفها في سجادة ونقلها إلى استراحة الحرازات، وإلقائها في حفرة بإحدى زواياها بعمق متر تقريباً وردمها بعد ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أن التحقيقات في خلية حي الحرازات الإرهابية في جدة، المسؤولة عن الاعتداء على الحرم النبوي الشريف، تشمل 46 موقوفاً لارتباطهم بالأنشطة الإجرامية لهذه الخلية، منهم 32 سعودياً، و14 أجنبياً من جنسيات (باكستانية، ويمنية، وأفغانية، ومصرية، وأردنية، وسودانية)، وما زالت التحقيقات جارية معهم للوقوف على المزيد من المعلومات عن حقيقة أدوارهم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق