أخبار منوعة

وزير يظهر في فيديو وهو ينزل بحبل إلى كنز في بئر مصرية

الحدث :
فاجأ الدكتور خالد عناني، وزير السياحة والآثار في مصر، متابعيه في موقع للتواصل، ببثه، الأحد، فيديو يظهر فيه وهو يتدلى بحبل داخل بئر عمقها 11 مترا، ليتفقد بنفسه أحدث ما عثرت عليه البعثة الأثرية المصرية العاملة في منطقة “سقارة” بمحافظة الجيزة، حيث تقع الأهرامات الشهيرة قرب العاصمة المصرية، وهو كنز أثري فرعوني من 13 تابوتا مغلقا منذ 2500 عام.

وكتب العناني في منصته بموقع Instagram التواصلي: “شعور لا يقارن كلما تشهد كشفا أثريا جديدا، خاصة عند نزولك بئرا عمقها 11 مترا، فيها مجموعة من التوابيت الأثرية المغلقة، لتكتشف سرا جديدا من أسرار الحضارة المصرية القديمة.. انتظرونا للإعلان عن كشف أثرى جديد بجبانة سقارة الغنية” مرفقا ما كتب بفيديو تبثه “العربية.نت” أدناه، وفيه يتحدث الوزير البالغ 49 سنة بالإنجليزية ويقول: “الاكتشاف مثير جدا. أعتقد أنه في بدايته، وسيتم الإعلان عنه للعالم قريبا جدا” ملمحا بما قال إلى إمكانية العثور على أشياء أخرى غير التوابيت.

وكانت أعمال حفر وتنقيب قامت بها البعثة، وأدت إلى اكتشاف البئر التي عثر في داخلها على توابيت خشبية ملونة ومرصوصة ألواح فوق الآخر، فأسرع الوزير وتدلى بالحبل إلى القاع ليتفقد ما وعد بالكشف عنه في مؤتمر صحافي يعقده قريبا، وقد يحدد فيه هوية ومناصب أصحاب التوابيت أو عددها الإجمالي، حيث تشير التقديرات إلى أن ما تم العثور عليه ليس الشيء الوحيد في البئر، بل المرجح أن يتم العثور على المزيد منها داخل النيشات الموجودة بجوانب البئر والتي تم فتح إحداها وتم العثور بداخلها على عدد من اللقى الأثرية والتوابيت الخشبية.

تزن عشرات الأطنان
وقد تكون البئر هي التي أعلن الوزير عن اكتشافها في إبريل الماضي، حيث ذكر أن حجرة الدفن التي تم العثور عليها “غنية بالمحتويات المميزة، التي ما زالت تحتفظ برونقها وألوانها وكأنها من إنتاج وصناعة الأمس القريب، مما يؤكد على عظمة المصريين القدماء” مضيفا لوسائل الإعلام ذلك الوقت بأنها تضم 5 توابيت حجرية مغلقة تزن عشرات الأطنان، مع 4 دواليب محفورة في الجدران فيها توابيت خشبية مزخرفة، ودفنات آدمية تعود لعصور فرعونية متأخرة” كما قال.

المصدر – العربية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق