أخبار منوعةشريط الاخبار

3 ملايين دولار أعادهم الأمير هاري وزوجته للبريطانيين..لماذا؟

الحدث:

بعد أن انفصل الثنائي الأشهر الأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل عن الحياة الملكية، مورست عليهم ضغوط لدفع مستحقات كانت قد دفعت من قبل الدولة عندما كانا يمارسان مهمامهما كدوق ودوقة ساسكس.

ورد الأمير هاري أموالا بقيمة 2.4 مليون جنيه إسترليني (3.2 مليون دولار) إلى البريطانيين، تم إنفاقها على إصلاح منزل يملكه الزوجان. تنفيذاً لتعهد قدماه بعد إعلانهما في يناير (كانون الثاني) التخلي عن واجباتهما الملكية.

وأكد متحدث باسم دوق ساسكس (هاري) أنه رد بالكامل المبلغ الذي بدأ سداده في أبريل/نيسان 2020. وقال دافعو الضرائب البريطانيون، الذين ضغطوا على هاري ليرد الأموال، بأن الأمر كان “نصرا صعبا”. ووفقًا للنشطاء، كان على هاري وميغان تعويض كل نفقاتهما على حساب الدولة فور مغادرة العائلة المالكة، وليس بعد مرور فترة من ذلك.

وكانت بعض وسائل الإعلام البريطانية انتقدت تجديد فروجمور كوتاج، وهو منزل يقع في قلعة وندسور التابعة للملكة إليزابيث غربي لندن، ووصفته بأنه باهظ التكلفة.

يأتي سداد المبلغ في وقت يسعى فيه هاري وميجان، الممثلة الأمريكية السابقة، إلى شق طريق جديد وتحقيق استقلال مالي أكبر. وأعلنا الأسبوع الماضي عن توقيع عقد مع نتفلكس لإنتاج محتوى لمنصة البث على الإنترنت.

وتمكن الزوجان من سداد الدين بفضل صفقة بقيمة 150 مليون دولار مع الشركة الترفيهية الأمريكية “نتفليكس”. وسيسمح العقد للزوجين بإخراج أفلام وبرامج مختلفة، بما في ذلك، عن الأميرة ديانا. ومن المتوقع أن يفتح الزوجان شركة إنتاج.

ولم يتم الكشف عن شروط عقد هاري وميجان مع نتفلكس. وكان القسم الأكبر من دخلهما قبل ذلك يأتي من العقارات الخاصة بالأمير تشارلز، والد هاري ووريث العرش البريطاني.

ويذكر أنهما سيحتفظان بفروجمور كوتاج كبيت لهما عند عودتهما إلى بريطانيا، بموجب شروط اتفاق بينهما وبين الملكة، جدة هاري.

المصدر – صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق