المحلية

سمو أمير المنطقة الشرقية يستقبل مدير فرع “المواصفات السعودية” بالمنطقة

الحدث :

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن التقييس أصبح ضرورة حتمية لحياة الأفراد ودعم الاقتصاد والصناعة، وأداة مساندة لضبط مستوى الخدمات والمنتجات المقدمة لمختلف القطاعات، مؤكداً أن “علامة الجودة السعودية” أصبحت مصدر ثقة وارتياح عند وجودها على المنتجات، نظير حرص الهيئة وتطويرها لقدراتها وبرامجها.
جاء ذلك خلال استقبال سموه بالإمارة اليوم، مدير عام فرع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالمنطقة الشرقية أحمد بن يحيى العبثاني.
واطلع سموه على تقرير جهود فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية خلال العام الجاري، والمبادرات التي نفذتها الهيئة خلال جائحة كورونا المستجد، التي استهدفت دعم السوق المحلي عبر إتاحة عدد من المواصفات السعودية مجاناً، وتمديد صلاحية شهادات المطابقة، وغيرها من المبادرات التي عززت استقرار الأسواق المحلية.
وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بهذه الجهود، مشيراً إلى أن المرونة والاستجابة الفاعلة التي حققتها الهيئة في التعامل مع تداعيات جائحة كورونا المستجد، عززت الثقة في قدرات الاقتصاد السعودي والأجهزة القائمة عليه، موضحاً أن التحسين المستمر والتطوير المتتابع للمواصفات القياسية، وفتح قنوات التواصل مع الجهات الحكومية والخاصة لتطوير خدمات وأعمال الهيئة، سينعكس بشكلٍ إيجابي بمشيئة الله على جودة المنتج والخدمات المقدمة، ويفتح المزيد من الآفاق لتحقيق رؤية المملكة 2030 باستقطاب الاستثمارات الخارجية، وتعزيز صادرات المملكة للأسواق الدولية.
وأكد الأمير سعود بن نايف ضرورة العمل على استمرار جهود التوعية بالمواصفات ودورها في تحسين حياة الفرد والمجتمع، وتطوير مواصفات ذات صلة بمنتجات وخدمات الجهات التي تتقاطع بشكل يومي مع المستفيدين من أفراد المجتمع، وحثهم على اتباع منهجيات “التحسين المستمر”، والتحول نحو خدمات رقمية فاعلة، تراعي معايير الكفاءة، متمنياً سموه لمنسوبي “المواصفات السعودية” التوفيق.
من جانبه أبان العبثاني أن الهيئة عبر مبادراتها التي أطلقتها خلال جائحة كورونا استهدفت التيسير على قطاع الأعمال، إضافة إلى تشديد التعاون مع الجهات الرقابية لإيجاد منتجات آمنة.

المصدر – واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق