الدولية

أمريكا تحيي ذكرى 11 سبتمبر بفعاليات صغيرة بسبب كورونا

تحيي الولايات المتحدة ذكرى ما يقرب من 3 آلاف شخص لقوا حتفهم في هجمات تنظيم القاعدة على نيويورك، وواشنطن في 11 سبتمبر(أيلول) 2001، بفعاليات صغيرة في محاولة لفرض التباعد الاجتماعي خلال استمرار الجائحة.

ويحيي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذكرى الـ19 اليوم الجمعة في ولاية بنسلفانيا في الموقع الذي تحطمت فيه إحدى الطائرات الأربع المخطوفة، بعد أن حاول الركاب استعادة السيطرة عليها من الخاطفين.

ومن المقرر أن يكون المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، في نيويورك، ثم يتوجه إلى بنسلفانيا.

وكان اختطاف الطائرات التي نفذها تنظيم القاعدة، الهجوم الأسوأ الوحيد على الأراضي الأمريكية في تاريخ البلاد.

ونكست الأعلام، بما فيها أعلام في البيت الأبيض، وستُقرع الأجراس في مدينة نيويورك لإحياء ذكرى الضحايا.

وقُلص عدد فعاليات التأبين العادية، بما في ذلك القراءة الجماعية لأسماء الضحايا.

ومن المتوقع إلقاء عدد أقل من الخطب، وستقتصر بعض جوانب الفعاليات على العائلات المباشرة للضحايا.

وبعد الهجمات، غزت الولايات المتحدة أفغانستان ثم العراق.

ولا تزال القوات الامريكية موجودة في البلدين.

 

 

المصدر ـ 24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق