الاقتصاد

المركزي الأوروبي يبحث حزمة تحفيز مالية جديدة وسط ضغوط

من المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بتثبيت سياساته المالية اليوم الخميس، في الوقت الذي يواجه فيه ضغوطاً لبحث إمكانية طرح حزمة تحفيز مالي أخرى لمواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

ونتيجة لذلك، من المرجح أن تركز الأسواق المالية على المؤتمر الصحفي لرئيسة البنك كريستين لاغارد، بحثاً عن أي مؤشرات عن إمكانية أن يطرح البنك حزمة تحفيز ثانية خلال الأشهر المقبلة.

ويهدف البنك إلى الحفاظ على معدل التضخم داخل منطقة العملة الأوروبية الموحدة تحت نسبة 2%، ولكن القوة التي اكتسبها اليورو مؤخراً تدفع معدل التضخم السلبي بالفعل نحن مزيد من الانخفاض.

وأظهرت البيانات الاقتصادية التي نشرت الأسبوع الماضي، أن معدل التضخم السنوي لمنطقة اليورو تراجع في أغسطس(آب) الماضي إلى المنطقة السلبية للمرة الأولى خلال 4 سنوات.

وهناك أيضاً مؤشرات على أن الانتعاش، الذي شهدته منطقة اليورو في أعقاب تخفيف القيود التي كانت مفروضة للسيطرة على جائحة كورونا، ربما يكون قد فقد قوة الدفع.

 

 

المصدر ـ 24 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق