الاقتصاد

السويد تتخوف من انقراض أوراقها النقدية بسبب كورونا

ذكرت وكالة “بلومبرغ” للأنباء اليوم السبت أن السويد ربما تكون على وشك أن تقود عملية مواجهة نقص السيولة، حيث يدفع الوباء أوراقها النقدية وعملاتها المعدنية للإنقراض.

وكان ستيفان انجفيس، محافظ بنك “ريكسبانك”، قد ألمح مؤخراً إلى أن بعض السويديين الشباب “ليس لديهم أي فكرة” عما يبدو عليه المال الحقيقي المتاح بالفعل. ويبدي انجفيس وآخرون قلقاً بشأنه ويقول إن المشرعين ربما يحتاجون للتدخل قبل فوات الأوان.

ولم يتضح بعد مدى خطورة الافتقار إلى السيولة .

ويأتي التحول إلى المعاملات الرقمية بمنافع كثيرة، من بين ذلك نوع الشفافية التي تجعل أشياء مثل غسل الأموال والتهرب الضريبي أكثر صعوبة.

لكن يبدو أن السويد عبرت نقطة تحول حاسمة.

وإذا لم يكن هناك أي سيولة على الإطلاق، ماذا سيحدث إذا تعطت الشبكات الرقمية

 

المصدر ـ 24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق