الدولية

مظاهرات ضد إجراءات #كورونا في ألمانيا وبولندا: لا لمزيد من الإغلاق

 

احتجّ الآلاف من مواطني ألمانيا وبولندا على سياسات حكوماتهم في التعامل مع أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

واحتشد نحو ثمانية آلاف محتج في شوارع مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا، معربين عن رفضهم للتدابير التي اتخذتها حكومتهم.

وقالت إدارة مدينة فيسبادن بولاية هيسن وسط ألمانيا إن الاحتجاجات شارك فيها حوالي ثلاثة آلاف شخص، فيما تظاهر حوالي 2000 آخرين في مدينة هانوفر.

وكان من المقرر تنظيم احتجاج آخر يشارك فيه ما يصل إلى 5 آلاف شخص في ميونخ، لكن السلطات أصرت على تنظيم تجمع أصغر يضم ألف شخص في مساحة أكبر مما كان مخططًا له في الأصل من قبل المنظمين.

وقررت محكمة بافارية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت السماح بمسيرة محدودة عبر المدينة يشارك فيه 500 متظاهر، بعدما كانت السلطات قد حظرتها في وقت سابق.

وفي بولندا، شارك المئات في احتجاجا مماثل بالعاصمة، حرص معظمهم على عدم ارتداء الكمامات، اعتراضا على سياسة حكوماتهم في التعامل مع الأزمة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى