أحداث مصورةالمجتمع

شراكة مع مصانع الأثاث الإيطالي

هاني العبدالله / جدة

تلبية لاحتياجات المنطقة والنمو المطَّرد في احتياجات القطاع مواكبة لرؤية 2030

تحالف يضم نخبة من الشركات السعودية للدخول في شراكات مع مصانع الأثاث الإيطالية بقيمة تتجاز ١٥ مليون ريال سعودي .

سلطان بن خميس: نؤكد كقطاع أعمال قدرتنا على تلبية الطلب المتنامي في المنطقة

 

تعكف شركة بن خميس على تشكيل تحالف يضم نخبة من رجال الأعمال السعوديين للدخول كشريك في أحد المصانع الإيطالية الشهيرة للأثاثات ” للطلب المتنامي في قطاع تجهيزات الفنادق والوحدات السكنية في منطقة الخليج عموماً والمملكة العربية السعودية خصوصاً التي يشهد القطاع فيها توسعاً كبيراً ونمواً مطَّرداً.

وقال سلطان بن خميس رئيس مجلس إدارة شركة سلطان بن خالد بن خميس الشركة الرائدة في قطاع الأثاث والديكور والمقاولات والاستشارات والتمويل: إن علامات وشركات صناعة الأثاث حول العالم تحرص على التنافس لتقديم أروع التصاميم وأكثرها فخامة حتى تليق بمتطلبات الأذواق المتطورة والمتنامية، وتبرز بينها من بينها شركات “الأثاث الإيطالي” تلك العبارة  التي اكتسبت مكانتها بين عبارات عالمية رائجة مثل العطور الفرنسية والسيجار الكوبي والساعات السويسرية، وأضاف: الأذواق المتفردة والمتنوعة والتصميم المثالي والمستوى العالي من الجودة.. هي خصائص تميز صناعة الأثاث الإيطالي عن أية دولة أخرى، فهي تعد الأولى في إنتاج الأثاث بين دول الاتحاد الأوروبي من حيث عدد مصانع الأثاث كما أن الحرفيين الإيطاليين يعتبرون الأكثر موهبة في أوروبا.

وبدورنا نسعى كقطاع خاص لتلبية احتياجات القطاع المتنامية في المملكة العربية السعودية وفي منطقة الخليج كذلك، خاصة أن هذا العام في طريقه لأن يسجل رقماً قياسياً للفنادق الجديدة التي سيتم افتتاحها في المملكة العربية السعودية، حيث تعتبر الرياض أكثر المناطق انشغالاً بالمشاريع الإنشائية وتليها جدة، ومن المقرر أن تصل قيمة عقود إنشاءات الفنادق والترفيه إلى 2.5 مليار دولار أمريكي بنهاية العام الجاري، وفقاً لما ذكره تقرير “سوق الفنادق والترفيه في منطقة الخليج العربي” ، إذ تشجع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 النمو الإيجابي في مجال الفنادق والترفيه، وقد أعلن صندوق الاستثمارات العامة في المملكة عن خططه الرامية إلى بناء أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية في العالم، وبحلول عام 2022، سيتم إنشاء مرافق رياضية وثقافية وترفيهية تشمل مساحة مخصصة للسفاري ومدينة ملاهٍ تحمل علامة سيكس فلاجز التجارية على مساحة 334 كيلو متراً مربعاً جنوب غربي الرياض، إلى جانب المشروع الكبير جدة داون تاون، في الوقت الذي سيعمل فيه مشروع البحر الأحمر، الذي أعلن عنه صندوق الاستثمارات العامة في شهر أغسطس الماضي، على إنشاء مركز سياحي في أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتي أملج والوجه، ومن المتوقع أن يبدأ إنشاء المنتجعات الفاخرة في عام 2019، مع الانتهاء من المرحلة الأولى بحلول عام 2022.

ووفي الوقت الذي تم الكشف فيه عن العديد من المشروعات يأتي بموازاة ذلك رفع المملكة قدرتها على استيعاب ضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمدينة المنورة، باتجاه الاهتمام بسوق الضيافة إسهاماً في تنويع مصادر الاقتصاد الوطني، ونحن نعي كقطاع أعمال أهمية مواكبة النمو الكبير في هذا القطاع ونؤكد على قدرتنا إن شاء الله على تعزيز تلك الاتجاهات الإيجابية.

مبادروة ملتزمون

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى