أخبار منوعةشريط الاخبار

كيم كارداشيان تغلق حساباتها على فيسبوك وإنستغرام

الحدث:

ازدادت في الفترة الأخيرة الاتهامات لمواقع التواصل الاجتماعي بأنها تساعد على نشر الكراهية والعنصرية ، وهو ما دفع عدد من المشاهير لإغلاق حساباتهم تنديدا بهذه السياسة .

قررت كیم كارداشیان ويست تجمید حساباتها على فیسبوك وإنستغرام احتجاجا على انتشار الكراهية والمعلومات المضللة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت كارداشیان في تغریدة على تویتر “المعلومات المضللة التي یتم نشرھا على وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثیر خطیر على انتخاباتنا وتقوض دیمقراطیتنا”.

وكانت كارداشیان قد انضمت إلى حملة “أوقفوا الكراھیة من أجل الربح” التي تضغط على فیسبوك لإزالة المنشورات التي تنضح بخطاب الكراھیة.

حملة “أوقفوا الكراهية من أجل الربح” حملة أطلقها حقوقيون، للضغط على شركات مواقع التواصل الاجتماعي، وسيجمد المشاركون فيها حساباتهم على جميع مواقع التواصل يوم الأربعاء، لمدة 24 ساعة.

ويشارك في الحملة آلاف الشركات والمنظمات الحقوقية حول العالم، ومجموعة من مشاهير العالم منهم ليوناردو دي كابريو، وساشا بارون كوهين، وجنيفر لورنس وكايتي بيري.

وأكد منسقو الحملة أن شركات مواقع التواصل لا تقوم بما يكفي لوقف نشر خطاب الكراهية والمعلومات المضللة على منصاتها، وركز الحملة على شركة فيسبوك وجميع المنصات التابعة لها مثل إنستغرام وواتساب.

المصدر- صوت بيروت انترناشونال

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى