نبضة قلم

شمعة دربه

شمعة دربه

بقلم:سدين رشوان:

لم تكن في بهجتاً عندما اُشعلت الشمعة
خشيتَ ان تطفئها بغير عمداً و ان تظلمُ من جديد

لم تدرك انها انارت طريقك و أصبحت رفيقه
ايمكنك ان تثق ان العبور معها و السير أفضل من ان تطفأ

و ان اطفأتها فقد عدت إلى الظلمه التي خشيتها دوماً

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى