الدولية

“لن يبقى أحدٌ مجهولا”.. قراصنة يدعمون احتجاجات بيلاروسيا بتسريب البيانات الشخصية لضباط الشرطة

تضامنًا مع المظاهرات المستمرة ضد رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، وتعامل قوات الشرطة العنيف معها، سرّب قراصنة بيانات شخصية لألف ضابط في بيلاروسيا.

وتزامنت التسريبات مع تظاهرة لعشرات الآلاف في العاصمة مينسك يوم أمس الأحد، وبعد يوم من اعتقال الضباط لمئات المتظاهرات خلال مشاركتهن في مظاهرة نسائية في المدينة.

وقال بيان وزعته القناة الإخبارية المعارضة نيكستا لايف على تطبيق المراسلة تيليغرام إنه “مع استمرار الاعتقالات، سنواصل نشر البيانات على نطاق واسع، ولن يبقى أحد مجهولا، حتى لو كان مُقنَّعا”.

وقالت الحكومة إنها ستعثر على المسؤولين عن تسريب البيانات التي تم توزيعها على نطاق واسع، وستعاقبهم.

واحتشد الناس للاحتجاج وهم يحملون أعلاما باللونين الأحمر والأبيض في ما أسموه مسيرة العدالة، التي أقفلت شارعا رئيسيا بالكامل، وسارت باتجاه قصر الاستقلال شديد الحراسة، حيث يوجد مكتب لوكاشينكو، ورفعوا لافتات كتب عليها شعارات مثل الجبناء يضربون النساء.

واحتجزت قوات الأمن آلاف الأشخاص في إطار التصدي لموجة من الاحتجاجات والإضرابات، وغالبا ما يحجبون وجوههم بالأقنعة وخوذات مكافحة الشغب، في حين قام بعض المتظاهرين بنزع أقنعة الضباط.

وأعلنت الحكومة احتجاز 390 امرأة لمشاركتهن في احتجاج يوم السبت الماضي، وتم إطلاق سراح معظمهن، وكان من بين المعتقلات إحدى أبرز وجوه حركة الاحتجاج، وهي الناشطة نينا بغينسكايا البالغة من العمر 73 عاما، وتم إطلاق سراحها لاحقا.

 

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى