المحليةشريط الاخبار

باشراحيل أنشأ نادي الفروسية وأسس التقسيط العقاري

أحمد صالح حلبي

شكلت مساهماته الاجتماعية والاقتصادية دورا قويا في بروزه كواحد من أعيان المجتمع المكي ، ولعب حبه للفروسية وشغفه بها دورا في تبنيه فكرة إنشاء نادي للفروسية بمكة المكرمة ، وأدرك حاجة ذوي الدخل المحدود للسكن قبل بروز وزارة الاسكان وبرامج التقسيط السكني ، فعمل على الجمع بين أعماله التجارية ، ورغبة في خدمة المجتمع بطريقة تضمن توفير العيش الكريم ، وتضمن حقوقه المالية ذاك هو الشيخ محـمد بن صالح بن عبدالله باشراحيل ـ يرحمه الله ـ المولود في مكة المكرمة عام 1346هـ ، وبها نشأ وترعرع ، فكان لنشأته هذه دورا في تنمية فكره وتطلعه نحو غد أفضل ، ترجمه في تأسيس منتدى الشيخ محمـد صالح باشراحيل الأدبي الثقافي عام 1388ه ، ليكون وأحدا من أبرز المنتديات الأدبية ـ آنذاك ـ بنشاطاته المنبرية .
وحينما نقول أن اسم الشيخ محمـد صالح باشراحيل ـ يرحمه الله ـ برز في النشاط الاجتماعي والاقتصادي ، فإن هذا البروز جاء نتيجة لأنشطته التجارية المتعددة والمختلفة ، فهو من أوائل من قدم جهوده وأعماله الاجتماعية من خلال :
ـــ إنشاء أول مستشفى خاص متخصص في مكة المكرمة وعرف ولازال يعرف باسمه حتى الأن .
ـــ أنشأ نادياً للفروسية ومدرسة لتعليم ركوب الخيل بمكة المكرمة تشجيعاً لرياضية الفروسية وحافزاً لأبناء مدينته حيث كان مولعاً بالفروسية .
ــــ أول من وضع نظام التقسيط لشراء وتملك العقار في مكة المكرمة .
ــــ أول من أنشأ شركة مساهمة في مكة المكرمة ، لتنفيذ مثل هذه المشروعات الاقتصادية ، كذلك أسهم في إنشاء بعض المشروعات التنموية والتي كان لها دور بارز في التنمية داخل المملكة العربية السعودية .
ـــ أسهم في العمل الاجتماعي التطوعي ، وكانت له في هذا الشأن الريادة ، كان يسكنه هاجس البعد الإنساني والإصلاح الاجتماعي طوال مشوار حياته مما جعله يسرع في تبني مشاريع خيرية واجتماعية عديدة في مكة المكرمة مهبط الوحي ومسقط رأسه ومكان نشأته وأقرب المدن إلى قلبه .
ـــ برز اسم محمـد صالح باشراحيل في النشاط الاجتماعي والاقتصادي ، وأصبح أحد أعيان المجتمع المكي بما بذله في الشأن الاجتماعي وأحد رجال الاقتصاد السعودي من خلال أنشطته التجارية المتعددة والمختلفة .
من أوائل جهوده وأعماله الاجتماعية :
ـــ أول من أنشأ مستشفى خاصاً متخصصاً في مكة المكرمة وعرف هذا المستشفى باسمه حتى الأن .
ـــ أنشأ نادياً للفروسية ومدرسة لتعليم ركوب الخيل بمكة المكرمة تشجيعاً لرياضية الفروسية وحافزاً لأبناء مدينته حيث كان مولعاً بالفروسية .
ــــ أول من وضع نظام التقسيط لشراء وتملك العقار في مكة المكرمة .
ــــ أول من أنشأ شركة مساهمة في مكة المكرمة ، لتنفيذ مثل هذه المشروعات الاقتصادية ، كذلك أسهم في إنشاء بعض المشروعات التنموية والتي كان لها دور بارز في التنمية داخل المملكة العربية السعودية .
ــــ تبرع ببناء عدة مساجد في الاحياء النائية في مكة وقراها على حسابه الخاص .
ـــ أسس منتدى الشيخ محمـد صالح باشراحيل عام 1388ه ، حيث افتتح هذا المنتدى الأدبي الثقافي حباً في العلم وتقديراً لأرباب الفكر والثقافة يختلف إليه العلماء والأدباء من أرجاء الوطن العربي الكبير ومن عشاق الكلمة وصنَّاع الثقافة ومرجع ذلك إلى أنّ الشيخ محمـد صالح باشراحيل ـ يرحمه الله ـ كان واحداً من رجالات الوطن الذين عرفوا قيمة الفكر الخلاّق .. والثقافة التي تؤكد السبق الحضاري لهذه الأُمة من خلال موروثها التراثي العلمي والأدبي الذي أثَّر في الثقافة العالمية وتأثر بها عبر الحقب والذي مازال مرجعاً مهما في رؤى الباحثين والدارسين .. الذين عكفوا على استنباط النظريات العلمية التي تركها علماء العرب والمسلمون فأسهمت إسهاماً أثرى نظريات وبحوث الغرب وأشعل مواقد العلوم المنتجة لخير ورفاهية الإنسان .
من ذلك كلِّه كان ينطلق ذلك الرجل رحمه الله الذي رأى أنَّه لا يمكن أن يحقق العرب والمسلمون مجداً إلاَّ بتتبع سيرة الأوائل من علماء الأمة وبذل الجهد وفتح باب الاجتهاد الفكري الذي يسمو بالأُمة ويرفع من مكانتها لتأخذ حقها المكتسب بين الأُمم فتجعل الرقي سبيلا إلى العلا والمجد بتلاقح الأفكار الجادة واستخلاص النتائج الفكرية التي تساهم في خلق واقعٍ يعيد ما اندثر من عصور كان للفكر والثقافة العربية والإسلامية ذلك النضج وذلك التقدم الذي شهد به علماء الغرب وأخذ من ينابيع إلهامه وقدرات إنتاجه . فأقام هذا المنتدى تشجيعاً وتقديراً للعلم وأربابه وطلابه فكان أن استضاف هذا المنتدى كثيراً من الشخصيات السعودية والعربية التي جعلت من الحروف أضواءً عبرت المسافات وتركت آثاراً علميه وأدبية تفاعلت وتتفاعل معها الأجيال لتحقيق التواصل الإنساني بما يصطنع إعمار الأرض كما أراد لها الله بالعقل الإنساني فقد قام الشيخ محـمد صالح باشراحيل في حياته باستضافة العديد من الأعلام من أمثال الأديب الكبير أحمد الشامي علامة اليمن والأساتذة حسين عرب ـ وعبد الله بلخير ـ والدكتور محمـد مصطفى هداره والأستاذ عبد الله الجفري والأستاذ علي أبو العلا والدكتور زين الخويسكي والأستاذ الدكتور عباس بيومي عجلان والأستاذ الأديب إبراهيم فوده رحم الله من مات منهم ـ ومتع من بقى بالصحة والعافية .
وكان المنتدى في عهده يقيم احتفالاته في دارته بحي العزيزية .. فأسس بذلك عملاً ترك له طيب الذكر وجليل العمل ترك أصداءه لدى كل من ألقى السمع وهو شهيد من العارفين بقدر وقيمة الفكر الإنساني العظيم الشيء الذي يجعلنا نقدر فيه هذا الدعم والعطاء الذي يعبر عن ذكاء رجلٍ عرف أن الثراء الحقيقي هو ذيوع الصيت الأخلاقي وتسخير ماله في الاحتفاء بالرموز لتكون شاهداً على بعد نظره الذي يتقاعس عنه الكثير ويبخل به من هم أكثر ثراءً منه فيجعلون أموالهم في خزائن البنوك ويموتون ولا يكون لهم من الذكر إلاَّ حظٌ البخلاء وقد سار أبناءه البررة ( الدكتور الشاعر عبدالله باشراحيل رئيس المنتدى والمهندس تركي نائب الرئيس والدكتور سمير والأستاذ فواز والأستاذ مازن أعضاء مجلس الإدارة )على نهجه ومنواله يقدمون ما استطاعوا من الدعم والتشجيع والجهد الشيء الذي سوف يترك لهم بصمات منظورة على مرِّ التاريخ فيكتب لهم كما كتب لوالدهم رحمه الله طيب الذكر وحسن العاقبة إنشاء الله وهذه الأعمال هي الخـالدة كما قـال تـعـالـى ” امّا الزبد فيذهب جفاء وامَّا ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ” وهو من العلم الذي ينتفع به المؤمن يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم تلك هي النظرة الواعية وذلك هو الفكر النابه الذي يكتب تاريخه بقلمه ويصطنعه بيديه كل من عرف أن الحياة الدنيا هي رحلة يكتب فيها سعادته لا شقاءه .. لينعم بالخلود في الدنيا وبالأجر في الآخرة .
وعمل المنتدى على طباعة العديد من الكتب العلمية ـ الدينية ـ الأدبية ـ الثقافية ـ والدواوين الشعرية ، منها :
1 ـ ” توضيح الأحكام ” لفضيلة الشيخ عبد الله البسام ـ يرحمه الله ـ في ستة مجلدات وقد وزعت على الوزارات الإسلامية والهيئات والمراكز بدول العالم إضافة إلى توزيعها بالمنتدى في فترات .
2 ـ طباعة كتاب ” الاقتصاد الإسلامي ” لفضيلة الشيخ عبد الله بن منيع في جزء واحد قد تم توزيعه أيضاً على مستوى العالم العربي والإسلامي .
3 ـ تم طباعة كتب في اللغة والأدب مثل كتاب ” نقد الآباء ” للناقد العربي الأستاذ عهد فاضل . مختارات من النقد الشعري العربي القديم.
4 ـ وكذلك ” المعنى والمضمون ” في شعر عبد الله محمد باشراحيل
5 ـ ” تعريف الشعر ” بعيدا من المختارات والتراجم والموسوعات للناقد الأستاذ عهد فاضل
6 ـ طباعة رواية ” الجسر الأزرق ” الجزء الأول للأستاذ الكاتب صلاح مطر .
7 ـ طباعة كتاب ” راية الحرية الأدبية ” للدكتور زكي مبارك .
8 ـ ” موسوعة مكة المكرمة الجلال والجمال ” جزأين وتم توزيعها كل ذلك صدر عن منتدى الشيخ محمد صالح باشراحيل ـ يرحمه الله ـ بمناسبة اختيار مكة المكرمة عاصمة للثقافة الإسلامية وغيرها من الكتب التي تم طبعها وهي توزع في أمسيات المنتدى كل ثلاثاء .
9 ـ ” جدلية الواقع والمتخيل ” للدكتور محمد بن مريسي الحارثي .
10 ـ ” كن مسلماً ليبرالياً ولا تكن ليبرالياً مسلماً ” للدكتور محمد بن مريسي الحارثي .
11 ـ ” في اصول الحاثة العربية ” للدكتور محمد بن مريسي الحارثي .
12 ـ ” صورة الحبيب بين المقدس والدنيوي ” لكل من النقاد والباحثون وهم : الدكتور عبدالسلام المسدي والدكتور محمد نجيب التلاوي والدكتور شعبان عبدالحكيم والاستاذ جورج جرداق والاستاذ محمد سمير عبدالسلام والاستاذ عهد فاضل والاستاذ رمزي عبدالدايم والاستاذ عبدالرحمن المالكي والاستاذ رأفت السنوسي والاستاذ عبدالسلام فاروق .
13 ـ ” الرؤية والتشكيل ” للأستاذ الدكتور محمود عمار .
14 ـ ديوان ” سلام الورد يكفيني ” للأستاذ على خليل الشيخي .
وهناك ست دراسات وكتب علمية تحت الطبع وما زال أبناءه الكرام يحرصون على هذا الإرث الثقافي والصرح الأدبي من خلال استمرارية المنتدى بإقامة الندوات والمحاضرات والأمسيات وتكريم للرموز الوطنية وكذلك العربية والإسلامية كل يوم ثلاثاء .
ـــ توفى الشيخ محمـد صالح باشراحيل ـ يرحمه الله ـ عام 1409هــ عن عمر يناهز الثالثة والستين عاماُ رحمه الله ، بعد أن قد أدوار ومشاركات عديدة في الاعمال الخيرية ، جعلها الله في موازين حسناته .

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق