الدولية

إقالة مسؤول أردني عن ملف كورونا وفتح نقاشا حول استعمال السخرية.

على مدى اليومين الماضين، شغلت #نظرية_الضبع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، ما دفع وزارة الصحة إلى إقالة المسؤول عن ملف كورونا، لينطلق نقاش جدي حول أسلوب الخطابة لدى المسؤولين واستعمال السخرية في وقت الأزمات.

بدأ النقاش بعد ظهور المسؤول عن ملف كورونا في وزارة الصحة الأردنية، عدنان إسحاق في مقابلة تلفزيونية شبه فيها فيروس كورونا بالضبع.

وفي رده على سؤال حول مبررات الحكومة لإعادة فتح الحدود رغم ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، قال إسحاق: “إذا دخل ضبع دارك، تغلق الباب أم تفتحه؟ طبعاً تترك الباب مفتوحا، حتى يغادر الضبع، وهذا مثال لوضعنا مع كورونا نفتح المطارات والبلاد حتى يغادر الفيروس”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى