المقالات

اليوم الوطني.

وطني حب الذات وكينونة الحياة , كم تنفسنا رحيق جمال هذا التراب الذي نمشي عليه فخورون مرفوعوا الرأس والهيبة , يسكننا بكل نسمة هواء وكل ذرة رمل ,

نحيا به ويحيا داخلنا كجزء أصيل من أرواحنا التي نشأت وترعرعت به وفيه , نكبر ويكبر بنا وكل ما تعمق الزمان بأعمارنا أصبح هو كل الوقت وكل التفكير وكل العمل ,

وطني حياتي ومهجة التفكير حين تزدهر بكل جزء فيك , بكل مدينة وبكل ساحل إلى أفضل من تخيلنا , الحب الذي يسكننا هو أنت ونصبح لك خدام وعاملين , فيك تزدهر الأرض والدين , وفيك بيت الله وقبلته ,

ضميت فينا أطهر مكان للبشرية وللحياة وللأخرة كعبة الله الطاهرة , ومسجد نبينا محمد عليه افضل الصلوات , أنت طاهر بما فيك من مركز ديننا الحنيف , ومن حكام وناس وبشر ,

انت حلم العالمين وحلم مآقينا وأحلامنا , أملنا فيك كبير , واملك فينا لن يخيب , نحن أبناءك وحماة ترابك الجميل , تزهر فينا كورد أصبحت رائحتة للجميع , كخير ينهل منه العالم اجمع ,

خيراتك وصلت الى أطراف الأرض , وزوارك يعودين إليك بحب وشوق ,

نسكنك وويسكن فينا حب الخير والهداية , ولن نتهاون عن عملنا لتصبح اجمل ما في الكون , بك نفتخر ونعتز وندعوا الله أن يحفظك بأمن وسلام , ويحفظ أبناءك وحكامك وناسك بصحة وسلامة وحب الجمال والخير ,

وربنا يسكن بك ما هو أجمل من في العالم من هداية لله وللدين وللبشر , انت يا وطني ملك أرواحنا وحبنا الذي سنعيش فيه أمد الدهر بحب ودعاء وطمأنينة.

 

أمل سليمان

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى