الصحةشريط الاخبار

الإصابة بسرطان الرئة تهدد المقلعين عن التدخين

الحدث:

يعتبر التدخين هو السبب الرئيسي والأساسي لإصابة المدخن بالسرطان لما في الدخان من اضرار تنعكس سلبا على الصحة بل تكون أحيانا سما قاتلا يودي بالشخص إلى فراش السرطان، ومن أجل الحد من انتشار التدخين لا سيما بين صغار السن، خرجت حملة عالمية منذ عدة سنوات وشاركت فيها معظم الدول لمناهضة للتدخين عبر كتابة مختلف الجمل التوعوية على غلاف علبة السجائر لتوعية صغار السن والكبار على حد سواء من خطورة الأمر، حيث نادرا ما تتواجد علبة سجائر بدون جملة  التدخين يقتل ويؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

ويؤدي التدخين للإصابة بسرطان الرئة بشكل أساسي، ويجنح العديد من المدخنين سنويا إلى الإقلاع عنه خوفا من الإصابة بالسرطان بعد مواجهتهم للعديد من المشاكل في الرئة، ليبقى التساؤل، هل يصاب المقلع عن التدخين بسرطان الرئة بعد توقفه عن التدخين ؟

وصرح في هذا السياق كبير أطباء الأورام المستقلين، والمدير العام للمركز الوطني للبحوث الطبية للأشعة التابع لوزارة الصحة الروسية، أندريه كابرين، أنه بعد الإقلاع عن التدخين، يبقى احتمال الإصابة بسرطان الرئة لمدة 10 سنوات أخرى على الأقل.

كما أعلن طبيب الأورام أن 15% فقط من حالات الأورام الخبيثة يمكن تفسيرها بالاستعداد الوراثي.

وقال الطبيب لوكالةسبوتنيك: وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يجب مضي 10 سنوات بعد الإقلاع عن التدخين.

وأضاف طبيب الأورام أن 15% فقط من حالات الأورام الخبيثة يمكن تفسيرها بالاستعداد الوراثي. ويزيد التدخين من خطر الإصابة بالسرطان بنحو 30 مرة.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق