المحليةاليوم الوطني 90شريط الاخبار

قائد قوة الصواريخ الاستراتيجية: تسعون عام من التقدم والازدهار

الحدث – الرياض

ذكر معالي قائد قوة الصواريخ الاستراتيجية الفريق الركن جارالله بن محمد العلوييط بمناسبة حلول الذكرى التسعون لتوحيد المملكة على يد المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن (طيب الله ثراه) ، وقال نستذكر في (5 شوال) للعام (1319هـ) مولد هذه الأمة ، عندما دخل الملك عبدالعزيز الرياض لينطلق منها باستراتيجية القائد لتحقيق الهدف العظيم الذي نحتفل به في هذه الأيام .
هذا الإنجاز الذي لم فيه شمل هذا الوطن وأسسه على مبادئ ثابتة تحت راية الإسلام الخالدة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) وهي الأساس التي قامت عليها المملكة واتخذتها شعاراً ومنهج لحياتها وأساس لنظامها وما فكرة الاحتفال بمرور (90 عاماً) إلا تذكيراً بالجهود والإنجازات المباركة التي تحققت في عهده (رحمه الله) وعهد أبناؤه البررة من بعده.
أننا عندما نستعرض تلك الإنجازات نجد أن ذروة هذه الإنجازات يتحقق في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ( أيده الله ) الذي أخذ بهذا الوطن إلى مصاف الدول الفاعلة على المستوى الإقليمي والدولي فقد أثبتت الأحداث في المنطقة أن المملكة لها الدور الفاعل والمؤثر في مواجهة المخططات الهدامة لتمزيق العالم العربي وأنها الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه في أي ترتيبات في المنطقة فبالرؤية الثاقبة والتصميم التي تتمتع بها قيادة هذا الوطن تم بناء دولة حديثة أصبحت تمتلك المقومات الأساسية للدخول إلى عصر العولمة الذي يكون فيه الاقتصاد المعرفي والإنسان الواعي هو الركيزة الأساسية للتقدم وهذا ما هدفت إليه رؤية المملكة (2030) كخارطة طريق لأهداف التنمية في الاقتصاد وغيره والتي من أهم أهدافها تطوير نموذج وزارة الدفاع الحالي كأحد العوامل المساعدة الأساسية لإنجاز الأهداف الاستراتيجية من خلال هيكلاً تنظيمياً جديداً يرتقي بالقوات المسلحة من حيث الأداء والكفاءة.
ليس لنا إلا أن نشكر الله عز وجل على فضله وكرمه، وأدعوه سبحانه وتعالى أن يحفظ لهذا الوطن قائد مسيرته سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأن يديم على هذه البلاد أمنه ورخائه.
الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق