المحليةاليوم الوطني 90شريط الاخبار

سمو قائد القوات الجوية الملكية السعودية: تتشرف قواتنا الجوية بالمشاركة في احتفالات اليوم الوطني لتنفيذ عروض جوية في عدد من مناطق المملكة

الحدث – الرياض

أكد صاحب السمو الملكي قائد القوات الجوية الملكية السعودية الفريق الركن تركي بن بندر بن عبد العزيز بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة وقال لم يكن أوّلُ الغيثِ قطرةً فحسب، بل كان (أَوَّلُ التَارِيْخِ .. يَوْم)، عندما كتَب جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيّب الله ثراه) في الواحد والعشرين من شهر سبتمبر لعام (1932هـ)، أولى صفحات المجد والزعامة، معلناً انطلاقة مسيرة النهضة والعزة والكرامة.
إنه ليومٌ عظيم، نحتفل مع إشراقة شمسه كل عامٍ بذكرى تأسيس دولة التوحيد، دولةُ العدل والسلام، ومهبطُ الوحي ومنارُ الإسلام، لتتعاظم بهذه المناسبة الثمينة محبة الوطن، وتتجدّدُ على أعتابها مشاعر الوفاء والولاء لقيادتنا الرشيدة.
لقد أرسى جلالة الملك المؤسس (طيّب الله ثراه) قواعد أمن واستقرار ونهضة هذه البلاد الطاهرة، فجمع بصدقه وحكمته الشتات، وأنار براية التوحيد آفاق الحياة، ليُكمل أبناؤه البررة من بعده قيادة المسيرة، ويعُمّ الأمن الرخاء ربوع الجزيرة.
واليوم، وفي خضمّ الأحداث المتسارعة، ومنعطفات التاريخ المتتابعة، تتجلى ذكرى اليوم الوطني السعودي التسعون لنفتخر جميعاً بماضينا التليد، ونتباهى بحاضرنا الزاهر المجيد، عهد ملك العزم والحزم، سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (أيّده الله)، يسانده ويؤازره ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (يحفظه الله)، حامل لواء الطموح والإصرار، وعرّاب مرحلة التطوير والازدهار.
إن ما تشهده المملكة من نهضة شاملة وتطوّر متسارع على الصعيد الداخلي، وما حققته من تحركات جادة وحكيمة على الصعيد الخارجي، لدليلٌ على رُشد وحنكة قيادتها، والتي ذلّلت بعزمها وحزمها العقبات، واختصرت بطموحها وإصرارها طويل المسافات لتكون جميع قطاعات الدولة على موعدٍ مع مرحلة تطويرية مستقبلية، ترسم ملامحها رؤية شاملة طموحة، كان للقوات الجوية من ثمارها وافر الحظ والنصيب، حيث تم وبدعم سخيّ غير محدود من لدُن سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين (يحفظهما الله) اعتماد العديد من البرامج التطويرية، وإنجاز العديد من المشاريع الاستثنائية، لتساهم مع أفرع القوات المسلحة الأخرى في توطيد حرية واستقرار وطننا الغالي، وحماية مقدساته ومقدراته.
ويطيب لي بهذه المناسبة الغالية، وبعظيم الاعتزاز والشرف، بالأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي منسوبي القوات الجوية، أن أتقدم لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين (يحفظهما الله)بخالص عبارات الولاء والسمع والطاعة وإلى كافة الشعب السعودي الكريم بأصدق التهاني والتبريكات، بمناسبة حلول هذه الذكرى الوطنية العظيمة.
واحتفالا بهذا اليوم المجيد، وبناءً على الموافقة الكريمة من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (يحفظه الله)، يشرّف القوات الجوية الملكية السعودية المشاركة في احتفالات اليوم الوطني لهذا العام، من خلال تنفيذ عروض جوية في عدد من مناطق مملكتنا الحبيبة، بمشاركة (فريق الصقور السعودية) وطائرات مقاتلة ومساندة تم طلاؤها خصيصاً لهذه المناسبة.
حفظ الله وطننا الغالي وقيادتنا الرشيدة من كل سوء ومكروه، وأدام علينا جميعاً نعمة الأمن والاستقرار، وكل عام ووطننا الحبيب بخير.  والسلام عليكم.
الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق