الدولية

السجن بين 12 و20 عاماً لعائلة رجل أعمال جزائري مقرب من بوتفليقة

أصدرت محكمة جزائرية أحكاماً بالسجن تترواح بين 12 و20 عاماً ضد عائلة رجل أعمال مقرب من نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تعرف بقضية الأخوة “كونيناف”.

وقررت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة اليوم الأربعاء، مصادرة أموال الأخوة كونيناف.

وعاقبت المحكمة رضا كونيناف بالسجن النافذ 16 عاماً و8 ملايين دينار غرامة، وأدانت طارق كونيناف، بـ 15 عاماً حبساً نافذا، و8 ملايين دينار غرامة، فيما أدين كريم عبد القادر كونيناف بـ 12 عاماً حبساً نافذاً.

وقضت المحكمة بحبس سعاد كونيناف 20 عاماً حبساً نافذاً، وغرامة 8 ملايين دينار جزائري، مع تنفيذ الأمر بالقبض عليها.

وأدانت المحكمة الشركات المعنوية بغرامة مالية، قدرت بـ 32 مليون دينار.

و”الأخوة كونيناف” أبناء محمد كونيناف، الصديق المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ويحملون جميعاً جنسية والدتهم السويسرية، مع الجنسية الجزائرية من الأب.

وتملك العائلة مجمع “كوجي سي” للأشغال العامة الذي أقامه والدهم في 1970، والذي تمكن منذ وصول بوتفليقة إلى الحكم في 1999، من عقد صفقات عمومية ضخمة والحصول على قروض بنكية دون ضمانات تفوق حسب تقديرات الدرك الوطني 1 مليار دولار.

 

 

المصدر ـ 24 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق