الدولية

بريطانيا لا تستبعد إغلاقاً وطنياً ثانياً لاحتواء كورونا

لا تستبعد المملكة المتحدة فرض إغلاق وطني ثان، إذا لم تحقق القيود الجديدة لاحتواء فيروس كورونا المستجد النتائج المتوقعة، وفق ما صرح به وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، يوم الأربعاء.

وأصدرت حكومة بوريس جونسون الثلاثاء سلسلة إجراءات للحد من الموجة الثانية من كورونا،، بينها إلزاميو وضع الكمامات في الحانات، والمطاعم، ومحلات البيع بالتجزئة في إنجلترا، وفرضت غرامات على الذين لا يلتزمون بقواعد السلامة.

كما اتخذت الأقاليم البريطانية الأخرى، مثل اسكتلندا، إجراءات مماثلة.

وقال وزير الخارجية في تصريحات إعلامية: “إذا امتثل الجميع للقواعد، لن يكون ضرورياً الإغلاق الوطني بحلول أعياد الميلاد وهو أمر من شأنه أن “يؤثر على المجتمع والعائلات ويضر الأعمال أيضاً”.

ودافع راب عن القيود الجديدة ووصفها بـ “متوازنة” و”متناسبة”.

وسجلت المملكة المتحدة ما يقرب من 5 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس، أعلى حصيلة يومية تشهدها البلاد منذ 7 مايو (أيار) الماضي.

 

 

المصدر ـ 24 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق