الصحةشريط الاخبار

الكلاب تكشف مصابي كورونا بدقة تزيد عن 90 بالمئة

الحدث:

أعلنت السلطات في فنلندا، الأربعاء، عن نشر مجموعة من الكلاب في مطار هلسنكي للبحث عن مصابي فيروس كورونا ، معربة عن أملها أن تلعب هذه الوسيلة دوراً رئيسياً في الكشف عن الفيروس.

ومن بين الكلاب الـ 16 التي تم تدريبها، هناك أربعة فقط على استعداد للعمل. ولا يزال 6 في التدريب، بينما وجد 6 آخرون غير مناسبين لبيئة المطار الصاخبة، بحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

وأوضحت الباحثة في جامعة “هلسنكي”، آنا هيلم بيوركمان، أنّ “اختبارات الكلاب الطوعية، تقدم النتائج في غضون 10 ثوان، ولا تتطلب حتى دقيقة من وقت المسافرين”.

ولفتت بيوركمان إلى أنّ “الكلاب وفقًا لبحث أولي، قد تكون أفضل في اكتشاف عدوى فيروس كورونا من اختبارات أخرى، لاسيما أّنها قد تكشف الأشخاص الذين ستكون نتيجة اختبار الـ “PCR” الخاصة بهم إيجابية في غضون أسبوعين”.

وأشار باحثون إلى أنّ الكلاب ستقوم بشم عينات العرق دون ملامسة المسافرين، قائلين إنّه لطالما تم تقييم هذه الحيوانات لقدرتها على شم الأدوية والقنابل، فضلاً عن ثبوت قدرتها على اكتشاف السرطانات، الالتهابات، والمشاكل الصحية الأخرى.

واعتبر العلماء أنّ التجارب واسعة النطاق، يمكن أن تثبت مدى فعالية الطريقة في الكشف عن الفيروس المستجد.

وفي دبي، تم استخدام الكلاب لتحليل عينات العرق من مسافرين جواً، تم اختيارهم عشوائياً، وأصابت التجربة بدقة تزيد عن 90 بالمائة، وفقًا للنتائج الأولية.

وتهدف تجربة المطار إلى منح مسؤولي الصحة أداة أخرى في ترسانتهم، بينما تستعد فنلندا للتعامل مع زيادة محتملة في الحالات، على الرغم من أن الأرقام الإجمالية لا تزال منخفضة مقارنة بالزيادات التي شهدتها العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق