الدولية

الشرطة الكندية تعتقل رجلاً كذب بشأن ماضيه مع تنظيم داعش

أعلنت الشرطة الكندية يوم الجمعة أنها اعتقلت رجلاً تردد أنه كذب بشأن قيامه بدور في تنظيم داعش وقيامه بعمليات قتل مثل الإعدام.

وأفادت شبكة “سي بي سي” الكندية بأن شهروز شودري كان ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2016 منشورات عن تورطه مع داعش.

وقال شودري (25 عاماً) لشبكة “سي بي سي” في ذلك العام، إنه عمل كمنفذ لأعمال داعش وشهد عمليات جلد وقطع للرؤوس وصلب بشكل منتظم.

في بث صوتي لصحيفة “نيويورك تايمز” عن الخلافة، قدم روايات عن إطلاق النار على مدنيين معصوبي الأعين ومقيدين في مؤخرة الرأس.

ولكن وفقاً لشرطة الخيالة الكندية الملكية، كانت تصريحاته كاذبة.

وبعد التحقيق، وجهت الشرطة له تهم الاحتيال فيما يتعلق بنشاط إرهابي.

وقالت الشرطة في بيان إن المتهم “زعم أنه سافر إلى سورية في عام 2016 للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي وارتكب أعمالاً إرهابية. وتم نشر المقابلات في وسائل إعلامية متعددة، وبثت على محتوى صوتي وظهر في فيلم وثائقي تلفزيوني، مما أثار مخاوف بين الكنديين بشأن السلامة العامة”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق