الدولية

وسط مخاوف بشأن صلتها بالجيش.. أمريكا تفرض عقوبات على شركة صينية

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على “سيمي كونداكتور مانيفاكتشورنج إنترناشونال كورب” أكبر شركة مصنعة للرقائق في الصين، مشيرة إلى مخاوف بشأن صلات الشركة بالجيش الصيني.

وذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز” اليوم السبت أن وزارة التجارة الأمريكية قالت للشركات أمس الجمعة إن الصادرات للشركة ومقرها شنغهاي تشكل “خطرا غير مقبول” يتمثل في أن يتم تحويلها إلى “الاستخدام العسكري في نهاية المطاف “.

وسوف تحتاج الشركات الآن إلى رخصة لتصدير البرمجيات ومعدات صناعة الرقائق إلى الشركة المملوكة جزئيا للدولة الصينية التي طالتها عقوبات أمريكية بالفعل ضد شركة هواوي،بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وقالت شركة سيمي كونداكتور مانيفاكتشورنج إنترناشونال كورب إنها ليست على دراية بالعقوبات وتدرس الوضع، بحسب “فاينانشال تايمز”.

وأضافت الصحيفة أن الشركة “تواصل العمل مع وزارة التجارة الأمريكية”.

وجددت الشركة زعمها أنه “ليس لها علاقة بالجيش الصيني ولا تصنع أي (منتجات) لمستخدمين عسكريين أو للاستخدام العسكري”.

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق