المحليةشريط الاخبار

في “مقنا” الساحلية.. عيون مياه تنبع من وسط الرمال

الحدث:

موقع جغرافي سعودي، جمعت مساحاته مكنونات طبيعية نادرة مشاهدتها في مواقع أخرى، حين تلاقى الماء والشجر وسط المباني التراثية القديمة، مجاورة صخور الجبال الواسعة.

مركز “مقنا” دائماً ما يبهر زواره بالمناظر التي تحولت إلى لوحات فنية من صنع الخالق، في الوقت نفسه، رصد المصور الضوئي محمد الشريف مشاهد جسدت معاني الجمال الطبيعي لمخزون الجمال الذي تختزنه “مقنا” ما بين جبل وبحر، ونخيل وعيون ماء جارية تنبع من بين كثبان الرمال، وحين طريقها إلى محافظة “البدع” تظهر المزارع التي تنتج أجود أنواع فاكهة المجنا وبكميات كبيرة.

وشمالاً، من “مقنا” يقع وادي “طيب” الممر الضيق بين الجبال الشاهقة شديدة الانحدار والتي تصب مياهه في خليج العقبة، فيما يتميز شاطئ مقنا الذي يستهوي الكثير من محبي مختلف الرياضات البحرية بما فيها الغوص، لجمال خلجانه والتدرجات اللونية لتشكيلاته الرملية من الحصى الناعم والصغير، وبتنوع بيئته البحرية، وصفاء وعمق مياهه التي تكتنز حدائق المرجان وتجتمع حولها مختلف الكائنات البحرية بألوانها البديعة.

وإلى الشرق من المركز تتواجد عيون مقنا التاريخية، وهي عبارة عن عيون مياه قديمة تنبع من وسط الرمال، وتخترق مياهها مزارع النخيل بالمركز، جميع ذلك جعل مقنا مقصداً للجميع ومهوى للكثيرين من عشاق الطبيعة البرية والبحرية من داخل وخارج السعودية.وتعرف مقنا بأنها مدينة ساحلية تقع على خليج العقبة في منطقة تبوك شمال السعودية بين مدينة حقل والشيخ حميد، وتبعد قرية مقنا أو كما تسمى بمقنا عن محافظة البدع ما يقارب 35 كيلاً غربي محافظة البدع، وتبعد عن تبوك 235 كم، وتشتهر بمناظرها الخلابة ووجود عيني مياه بها وهي عين موسى، وشمالها بـ 20 كيلو عين طيب.

المصدر – العربية 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق