الاقتصادنبضة قلم

يحسبونه هينئا وهو كظيم عندي

بقلم امل سليمان :
الفقد ذلك الشعور المتعب الذي يتولد فيك وقت الحنين لمن تحب , لمن كان سبب وجودك بعد الله , لمن كان نور حياتك ودربك
تمضي السنين بعد فقد أغلى الناس وحب الأبدي وأنا غارقة في ملاهي أعمال الدنيا وشغلتها الشاغل كي تسير الحياة معي نحو الأفضل , أتعارك مع الحياة كأنها غريمي الوحيد , وتضل هي تصارعني بشدة وكأني الوحيدة في هذا الكون , لا أنتبة لشدة قوتها الا حين أتذكرهت فهي من علمتني شدة العراك وقوة الصبر ومساعدة الخير بالخير , وأن أدير ظهري للغير ولمن ييسر الشر مهمتم لأذية الغير , الأضواء موجودة في الحياة , والحكماء يمارسون نصائحهم بالخير للجميع , لكن الضوء الذي إنطفأ داخلي هو من لا يعرف عنه الكثير , في زاوية لا تراها الا روحي , ولا تبان أو تتضح الا حين يشرق وجهي , وتنفرد بسمتي على وجهي أمام العامة والناس , تضل البسمة في وجهي والروحة والجية , لكن ما أن أتكوم في غرفتي فروحي تشتاق لمن بعث فيها الأمل والخير , هبة الله فيني وفي حياتي , سأضل أمارس في الحياة دربك بالخير الجاد ونصيحة الغير , ولن ألتفت خلفي يوماً ما للشر ومن يتفقون معه , أنتي الدرب الجميل , وضوء الحب المستمر فيني بعد الله عز وجل , كل الرحمة لك والمغفرة , واي الصبر والقوة والثبات حتى أصل لكل أمنية معاً , والله الباقي للجميع ,

مبادروة ملتزمون

‫4 تعليقات

  1. الشابه الآنسه امول يوم من الايام تكون نجم من نجوم الصحفية واضح جدا طريقة اسلوبها بالكتابه وحتى صوتها عذب وجميل ماشالله مميز جدا سمعتها بحفل بالمشاركه بدبي قبل رمضان مميز جدا ماشالله لا أعلم من اي مدينه هي وهل بمناسبه تحضر اذا دعوتها بمناسبه بأحد الحفلات اريد منها مشاركه معي من يعرفها يتواصل معي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق