الدولية

وزارة الخارجية الروسية تؤكد علي وجود مرتزقة من سوريا وليبيا.

أكدت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، أن مرتزقة من سوريا وليبيا يتدفقون إلى إقليم ناغورني كاراباخ، حيث يدور صراع عسكري بين أذربيجان وأرمينيا منذ 4 أيام.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، إن “عناصر من ميليشيا غير قانونية من سوريا وليبيا يجري إرسالهم إلى ناغورني كاراباخ”.

ودعت روسيا الأطراف إلى “عدم استخدام الإرهابيين والمرتزقة الأجانب في الصراع بين أذربيجان وأرمينيا”.

وكانت روسيا قد أبدت استعدادها في وقت سابق لاستضافة اجتماع بين وزيري خارجية كل من أرمينيا وأذربيجان، في مسعى إلى وقف المعارك المستمرة في إقليم ناغورنو كراباخ.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عدد المرتزقة الواصلين لإقليم ناغورني كاراباخ ارتفع إلى 850، لافتا إلى وقوع 3 قتلى.

وأكد المرصد أن عملية نقل المرتزقة إلى أذربيجان تنظم من قبل شركات أمنية تركية.

وكان وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان، قد قال في تصريحات خاصة”، إن تركيا ترسل “مرتزقة وإرهابيين” إلى أذربيجان من أجل القتال ضد قوات إقليم ناغورني كاراباخ، ضمن المعارك المشتعلة في الإقليم منذ الأحد الماضي.

وأضاف: “تركيا تقوم بإرسال المرتزقة الذين يدعمون أذربيجان، وتقوم بتحويل الكثير من الإرهابيين.. إنها تقوم بالأمر نفسه في شرق البحر المتوسط وفي منطقة المتوسط، هذا مرفوض وغير مرحب به على الإطلاق”.

وذكر مناتساكانيان أن أرمينيا “ليس لديها أي شروط مسبقة للتفاوض”، مضيفا: “عكس أذربيجان التي تستخدم القوة وتسعى للحلول العسكرية”.

 

المصدر skynewsarabia

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق