الدولية

قرارات حكومية جديدة بالجزائر لمواجهة أزمة كورونا.

قررت الحكومة الجزائرية، رفع الحجر كليا عن 10 ولايات من بين 48 ولاية، فيما أبقت على منع تجمعات الأفراح والجنائز، في إطار إجراءاتها الهادفة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن رئيس الحكومة عبد العزيز جراد اتخذ يوم الأربعاء “جملة من التدابير في إطار المسعى التدريجي والمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية لمجابهة الأزمة الصحية نتيجة تطور جائحة فيروس كورونا”.

وجرى رفع الحجر الجزئي المنزلي عن 10 ولايات يشهد وضعها الصحي تحسنا ملحوظا، ويتعلق الأمر بولايات البويرة وتبسة والمدية وإيليزي وبومرداس والطارف وتندوف وتيبازة وعين الدفلى وغليزان.

في المقابل، تقرر تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي لمدة 30 يوما، ابتداء من مطلع أكتوبر من الساعة 11 ليلا إلى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، بالنسبة لـ8 ولايات، هي بجاية والبليدة وتلمسان وتيزي وزو والجزائر وجيجل وعنابة ووهران.

 

كما تقرر تطبيق إجراء الحجر الجزئي المنزلي لمدة 30 يوما، ابتداء من مطلع أكتوبر من الساعة 11 ليلا إلى السادسة من صباح اليوم التالي، على 3 ولايات تسجل اتجاها تصاعديا في حالات الإصابة بالعدوى، هي باتنة وسطيف وقسنطينة.

يشار إلى أن الجزائر سجلت أكثر من 51 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، من بينها 1726 حالة وفاة، أما عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء فناهزوا الـ36 ألفا.

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق