المقالاتشريط الاخبار

تفنيد الكذب والخداع في خطاب سيد الارهاب في لبنان

بقلم/ الدكتور المحامي طارق شندب /عضو الاتحاد الدولي للحقوقيين
‏1/يستمر حسن زعيم الميليشيا الارهابية بالكذب والخداع وهو طالب وسائل الاعلام بالحضور لتأكيد كذب شريكه السري نتنياهو. تمام يا حسن، خبرنا لماذا لم تسمح للاعلام والقوى الامنية بالدخول الى مكان تفجير ‎#عينقانا منذ عدة ايام
‏2/ قمة التقية والنفاق تعزية حسن للشعب الكويتي بوفاة الامير صباح الاحمد الصباح وتمنيه السلام لشعب الكويت، وقد تناسى حسن ارهاب ميليشياته في الكويت ومحاولة قتل الامير جابر الصباح وخطف الطائرة الجابرية وخلية العبدلي الارهابية وغيرها من الاعمال الارهابية ضد ‎#الكويت وشعبها
‏٣/ استمر حسن بخداع الرأي العام اللبناني عندما تحدث ان العرف السياسي منذ عام ٢٠٠٥ مستمر متناسيا انه منذ عام ٢٠٠٥ لليوم وهو يمارس الارهاب السياسي ضد اللبنانيين بالقتل والاغتيالات
،عشرات النواب والوزراء والضباط والصحافيين قتلهم حزب اللاه في بيروت ويقول ما تغير شيء، كله بالسياسة
‏٤/ خطاب ملىء بالخداع والكذب وإصراره على التفاخر بجريمة ٧ أيار ٢٠٠٨ وجرائم قتل الشعب السوري وحماية تجار المخدرات والخاطفين وسارقي السيارات حيث يمنع على الجيش الدخول الى مناطق تواجد ميليشياته
‏٥/ اما بموضوع داعش والارهاب والتطبيل لها ، فالارهاب الداعشي يأتي في كل مأزق سياسي لحزبك او لايران ولو كان هنالك قضاء قوي في لبنان لكنت في السجن على جرائمك المختلفة والمستمرة واخرها جريمة الكذب المستمر وخيانة الدولة وخلق داعش وغيرها من المنظمات ا لارهابية ام هل نسيت فيلم ابو عدس.. ‎#خطاب
الكذب والخنوع
‏٦/ اما في موضوع جيش العدو الصهيوني فهنا كذبة حسن الكبيرة عندما قال ان الجيش الصهيوني لم يخرج من مخابئه منذ شهرين فزعا” ، والله انك صاحب بروبغندا كاذبة، يعني انت يا حسن متى اخر مرة خرجت من مخبأك ، من خمس سنين ام أكثر؟؟ فقط لا أكثر اخبرنا بالحقيقة ‎#خطابالكذبوالخداع
‎#لبنان

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق