الدولية

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في مقابلة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون.

التقى الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الخميس، بوزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، للتباحث حول عدد من الملفات، من بينها الوضع الأمني شمالي أفريقيا.

وقالت السفارة الأميركية بالجزائر في بيان إن تبون ووزير الدفاع الأميركي ناقشا الوضع الأمني في جميع أنحاء شمال أفريقيا والساحل.

كما تباحثا حول وسبل تعزيز الشراكة العسكرية والدبلوماسية الإستراتيجية بين الدولتين.

من جهته، أعرب الوزير إسبر عن تقديره لاستعداد الرئيس تبون تعزيز التعاون الأمني، مبرزا تثمينه للعلاقات طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والجزائر.

كما عبر عن دعمه لتوسيع العلاقات العسكرية بين البلدين، مبينا الدور الريادي الثابت للجزائر في مجال الأمني الإقليمي.

وجدد الوزير الأميركي االتزام الولايات المتحدة بمواصلة العمل يدا بيد مع الجزائر لترقية العلاقات العسكرية وتعزيز الأمن والإستقرارالإقليميين.

ويقوم إسبر بزيارة للمنطقة المغاربية، حيث استهلها من تونس، ثم الجزائر، على أن يختمها غدا الجمعة بالمغرب.

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق