الدوليةشريط الاخبار

بوتين ورئيس وزراء أرمينيا يبحثان أزمة إقليم ناجورنو قره باغ

قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، أجريا اتصالًا هاتفيًّا هو الثالث في 6 أيام منذ اندلاع القتال بين قوات أذربيجان وقوات عرقية أرمينية حول إقليم ناجورنو قره باغ.

وعبَّر بوتين وباشينيان عن قلقهما البالغ من مشاركة من وصفها الكرملين بالجماعات مسلحة غير الشرعية من الشرق الأوسط في القتال. وقال الكرملين إن بوتين كرر القول بضرورة وقف إطلاق النار فورًا.

وقالت وزارة الخارجية في أرمينيا، في وقت سابق اليوم الجمعة، إنها مستعدة للعمل مع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لإعادة إقرار وقف إطلاق النار في إقليم ناجورنو قره باغ الذي يشهد معارك منذ يوم الأحد.

يأتي هذا فيما دعا رؤساء فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، في وقت سابق، إلى وقف فوري لإطلاق النار بين أذربيجان والقوات العرقية الأرمينية حول ناجورنو قره باغ، لكن تركيا (حليف أذربيجان)، قالت إن الدول الثلاث يجب ألا يكون لها دور في مساعي السلام.

والدول الثلاث تشارك في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تشكلت عام 1992 للتوسُّط لحل الصراع بين أذربيجان والأرمن في جيب ناجورنو قره باغ الجبلي جنوب القوقاز.

المصدر:عاجل

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق