الدوليةشريط الاخبار

الفريق الطبي المعالج لترامب يكشف آخر التطورات: الرئيس طلب المغادرة لكنه بحاجة للعلاج لمدة 10 أيام

صرَّح الفريق الطبي المعالج للرئيس الأمريكي، اليوم السبت، بأن ترامب عانى حمى خفيفة يومي الخميس والجمعة، منوهين بأنه لا يمكن تحديد موعد خروج الرئيس من المستشفى.

وقال الفريق الطبي الخاص بترامب: «الرئيس أبلغ الأطباء أنه يشعر، اليوم السبت، بالقدرة على مغادرة المركز الطبي، لكن علاج الرئيس قد يستمر 10 أيام».

وأكد الفريق الطبي، أن ترامب لا يعاني صعوبة في التنفس، وأنه بصحة جديدة جدًّا، وطلبوا نقله إلى المستشفى كإجراء احترازي.

من جانبها، أفادت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، اليوم السبت،  بأن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، يعاني من مشاكل تنفسية إثر إصابته بفيروس «كورونا المستجد».

ونقلت الشبكة، في تقرير نشرته اليوم السبت عن مستشار لترامب قوله؛ إن هناك مؤشرات مثيرة للقلق عن صحة ترامب، قائلًا: «الوضع خطير»، موضحًا أن «ترامب يعاني من حالة من التعب والإنهاك القصوى المستمرة، بالإضافة إلى بعض المشاكل التنفسية».

ونقلت الشبكة عن مصدر آخر مطلع على الوضع، تأكيده أن «المسؤولين في البيت الأبيض يشعرون بالقلق البالغ إزاء صحة ترامب».

وقال مسؤول بارز في إدارة ترامب للشبكة إن الرئيس «على ما يرام الآن، لكننا نخشى أن الأمور قد تتغير على وجه السرعة».

في حين، ذكر مصدر ثالث لـ«سي إن إن» أن «حالة ترامب أخطر مما لدى قرينته ميلانيا، التي أصيبت بالوباء أيضًا، لكنه لم يسلم حتى الآن السلطة إلى نائبه مايك بنس».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق